الجالية الفلسطينية في النرويج تناقش قضية د.عزمي بشارة مع نائب وزير الخارجية ومساعدته

الجالية الفلسطينية في النرويج تناقش قضية د.عزمي بشارة مع نائب وزير الخارجية ومساعدته

اجتمع وفد من الجالية الفلسطينية في النرويج بنائب وزير الخارجية النرويجة، رايمون يوهانسن، ومساعدة الوزير للشؤون السياسية، غري لارسن، أول أمس الخميس في أوسلو. وقد ضم الفلسطيني رئيس الجالية نضال حمد والأخوين حسن أبو بكرة وعلي جرادات.


تناول الحديث الأوضاع في فلسطين والشرق الأوسط، حيث طرح الوفد الفلسطيني عدة مواضيع منها؛ استئناف المساعدات وتعزيز العلاقات النرويجية الفلسطينية، والمساعدة في فك الحصار عن الشعب الفلسطيني.

كذلك تم الحديث بشكل موسع عن فلسطينيي العراق وأوضاعهم الصعبة وسبل إيجاد حل لقضيتهم. بالإضافة إلى الأسرى ومؤتمرات الفلسطينيين في أوروبا الداعية لإعادة بناء م. ت. ف وإجراء انتخابات حرة للمجلس الوطني الفلسطيني.

كما جرت مناقشة مؤتمرات حق العودة، وقضية الدكتور عزمي بشارة وما يتعرض له من اتهامات باطلة وخطيرة.

وأبدى السيد يوهانسن والسيدة لارسن تفهمهما لكثير من المسائل التي طرحت في اللقاء.

كما وجه وفد الجالية دعوة لوزارة الخارجية للحديث في ندوة مفتوحة باوسلو حول الأوضاع في الشرق الأوسط.

في ختام اللقاء شكر الوفد الفلسطيني الطرف النرويجي على مواقفه المبدئية من قضية فلسطين. ثم قدم له هدايا تذكارية. واتفق الطرفان على استمرار التعاون والاتصال بين الجالية ووزارة الخارجية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018