* مخيم خان الشيح في دمشق يعلن تضامنه مع د.بشارة والتجمع..

* مخيم خان الشيح في دمشق يعلن تضامنه مع د.بشارة والتجمع..

أعلن المشاركون في المهرجان الشعبي الذي تقيمه "مجموعة عائدون" في مخين خان الشيح، في دمشق، لإحياء الذكرى الـ59 للنكبة، عن تضامنهم ووقوفهم إلى جانب د.عزمي بشارة ورفاقه في التجمع الوطني الديمقراطي، في تصديهم للحملة الإسرائيلية، التي تستهدفهم كعنوان سياسي وطني لـ "فلسطين الـ 48".

ونوه البيان، الذي وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، إلى الدور الذي قام به د.بشارة في عملية التواصل، حيث أشار إلى الفرحة التي دخلت بيوت آلاف العائلات من اللاجئين الفلسطينيين عندما بدأت زيارات التواصل.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:

برقية تضامن


مع د. عزمي بشارة ورفاقه في التجمع الوطني الديمقراطي


 


   نحن المشاركون في المهرجان الشعبي الذي تقيمه "مجموعة عائدون" في مخيم خان الشيح إحياء للذكرى الـ59 لنكبتنا، نعلن تضامننا ووقوفنا إلى جانب د.عزمي بشارة ورفاقه في التجمع الوطني الديمقراطي في تصديهم للحملة الإسرائيلية، التي تستهدفهم كعنوان سياسي وطني لأهلنا في فلسطين الـ 48.


 


   الإخوة الأعزاء أبناء وأحفاد أهلنا الذين بقوا في أرضهم وبيوتهم اثر النكبة التي حلت بشعبنا التي نجتمع اليوم في أحد مخيمات اللجوء، لنحيي ذكراها الـ 59...


 


هؤلاء الأهل الذين تحملوا كل أنواع الذل والاضطهاد من المستوطنين الصهاينة الذين جاؤوا إلى وطننا وأقاموا عليه دولة لهم...


 


ها أنتم تؤكدون لدولة إسرائيل أن للأرض التي تقام عليها هذه الدولة سكانها الأصليون، وأنكم الجزء الذي بقي منهم عليها. وتصرون على انتمائكم لشعبكم الفلسطيني وأمتكم العربية.


 


     إننا لن ننسى أبداً أن د.عزمي بشارة قد أدخل الفرحة إلى بيوت آلاف العائلات منا، عندما بدأت زياراتكم لنا قبل سنوات. وهذا يؤكد أنه مثلما أنكم حريصون على نيل حقوقكم كأقلية قومية في دولة لجميع مواطنيها، حريصون أيضاً على وحدة الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية والتخفيف من آلامه ومعاناته اليومية.


 


الإخوة الأعزاء:


معاً على طريق النضال من أجل


حق العودة للاجئين ودولة لجميع المواطنين


 


إخوتكم المشاركون في المهرجان


خان الشيح 12/5/2007

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018