* الائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق الفلسطينيين في القدس يعلن تضامنه الكامل مع د.بشارة..

* الائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق الفلسطينيين في القدس يعلن تضامنه الكامل مع د.بشارة..

أعلن الائتلاف الأهلي للدفاع عن حقوق الفلسطينيين في القدس عن تضامنه الكامل مع المفكر والسياسي الفلسطيني د.عزمي بشارة في وجه الملاحقة التي يتعرض لها، والحملة الإعلامية غير المسبوقة.

وجاء في بيان صادر علن الائتلاف الأهلي، وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، أن وسائل الإعلام الصهيونية قد أدانت د.بشارة قبل إعلان التهم الموجهة إليه، وانتهكت خصوصياته وخصوصيات عائلته حيث نشرت صورهم وصور منزلهم.

كما أعرب الائتلاف عن قلقه الكبير من تحويل الهجوم ضد د. بشارة ومحاكمته إلى محاكمة لفلسطينيي 48، وشن حملة تحريض واسعة وفتح باب المزايدات العنصرية والاتهام.

وأكد الائتلاف الأهلي أن فلسطينيي 48 هم أصحاب البلاد الأصليون، وليسوا ضيوفاً أو طارئين، حتى يأتي مهاجر جديد ليفرض عليهم الشروط والقيود، وليهدد حرياتهم وحقوقهم الأساسية في العيش المتساوي بكرامة، وهو الأمر الذي عبر عنه د.عزمي بشارة فكراً وممارسة، بالدعوة إلى تحويل إسرائيل إلى دولة لكل مواطنيها.

وأضاف البيان أن أفكار عزمي بشارة شكلت تجديدا للفكر السياسي الفلسطيني، وخاصة عن الحقوق القومية الجماعية، وليس فقط الحقوق الفردية، والقضية التي يواجهها والتي تحبكها الأوساط الأمنية والسياسية ليست قضية فردية، انها قضية شعب يحاول ان يواجه المحو والتهميش والاسرلة، شعب يحاول ان يعبر عن هويته الوطنية والقومية.

ولفت البيان إلى أن الدعوات إلى نقاء الدولة اليهودية هي دعوات عنصرية مرفوضة، تستعير مفرداتها من الأنظمة العنصرية التي كان اليهود في بعض المراحل ضحايا لها.

وفي هذا الإطار، يرى الائتلاف الأهلي الربط بين الهجوم على د. بشارة وفلسطينيي 48، ربطاً سياسياً ضد الأفكار والقيم التي تدعو لمساواة هذه الجماهير في الحقوق ووقف الممارسات العنصرية ضدها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018