في مقومات أي نهضة عربية مقبلة../ د. عزمي بشارة

في مقومات أي نهضة عربية مقبلة../ د. عزمي بشارة

كتب المفكر العربي د. عزمي بشارة في صفحته على "الفيسبوك" متناولا مقومات أي نهضة عربية مقبلة:

1- إرساء أساس التطور الاقتصادي والاجتماعي بنشر العلم والمعرفة بالمعايير الكونية.

2- النظر إلى التنمية الاقتصادية والاجتماعية ككل متكامل يتطلب تعاونا عربيا، وتكاملا بين الإنتاج والبحث العلمي على المستوى العربي.

3- محاربة الطائفية على أنواعها (سنية، أو شيعية، أو مسيحية أو غيرها) تثقيفيا وتربويا وفي مناهج التعليم، وبالقانون بتحويل التحريض على جماعات بشرية بكاملها والعنصرية إلى جناية يحاسب عليها القانون.

4- محاربة الفكر الخرافي والشعوذة في مجالات المعرفة، ونشر الفكر العلمي والعقلاني في هذه المجالات، ونشر القيم الأخلاقية والجمالية والتسامح الديني.

5- ترسيخ مبدأ المواطنة في الحقوق والواجبات، وثقافة المواطنية والمساواة في القانون وأمام القانون، ضد أنواع التمييز السلبي وضد الامتيازات.

6- تنمية ثقافة الإنتاج والإبداع في مقابل ثقافة التقليد والاستهلاك.

7- الإدراك أن النهضة العربية تكون باللغة العربية وبالثقافة العربية.

8-  رفض أي تبعية استعمارية وأي كيانية استعماري في المنطقة العربية. واعتبار فلسطين قضية عربية من هذا المنطلق.

9- تنمية الثقة بالنفس اللازمة للتعامل المتوازن مع الثقافات الغربية من دون شعور بالنقص أو تبعية ومن دون حقد وكراهية ضد الغرب.

10- إطلاق حرية الإبداع.

11- العمل لإنهاء مرحلة التأثير السلبي المزدوج على الثقافة العربية والإسلامية بواسطة الاعتماد إما على السعودية أو صناديق الدعم الغربية، وذلك بقيام دول عربية ديمقراطية منتجة تخصص ميزانيات لرعاية الثقافة والإعلام العربي من دون إملاءات.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018