الحارس دي خيا يعتزم الرحيل عن مانشستر يونايتد

الحارس دي خيا يعتزم الرحيل عن مانشستر يونايتد
حارس المرمى دافيد دي خيا (وكالات)

لم يكن الحارس الإسباني دافيد دي خيا، الراغب في الانتقال إلى مواطنه ريال مدريد والذي لم يشارك في أي مباراة هذا الموسم، ضمن تشكيلة فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي لمباراة اليوم الأربعاء ضد كلوب بروج البلجيكي في إياب الدور الفاصل من دوري أبطال اوروبا.

وسيكون الوافد الجديد الأرجنتيني سيرخيو روميرو مجدداً بين الخشبات الثلاث ليونايتد على حساب دي خيا الذي يدافع عن ألوان "الشياطين الحمر" منذ 2011 بعد انتقاله إليه من أتلتيكو مدريد لكن اهتمام ريال بخدماته ورغبته الشخصية بالانضمام إلى النادي الملكي دفعت بالمدرب الهولندي لويس فان غال إلى استبعاده.

ولم يشارك دي خيا في أي من المباريات الأربع التي خاضها يونايتد حتى الآن، بينها لقاء الذهاب ضد بروج والذي فاز به فريق فان غال على أرضه 3-1.

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية والإسبانية بأن ريال مدريد سيختبر حظوظه مجدداً من أجل الحصول على خدمات دي خيا قبل إقفال باب الانتقالات الصيفية في الأول من الشهر المقبل.

وضمت تشكيلة فان غال لمباراة بروج لاعب الوسط البلجيكي مروان فلايني الذي سجل أحد أهداف لقاء الذهاب، في التغيير الوحيد على التشكيلة التي تعادلت السبت مع نيوكاسل يونايتد (0-0) في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسبق لفان غال أن كشف في بادئ الأمر أن دي خيا طلب عدم إشراكه في مباراة المرحلة الأولى من الدوري الممتاز، لكن المسألة أخذت منحى مختلفاً بعد أن قال الإسباني لمدرب الحراس الهولندي الآخر فرانز هويك إنه لا يريد المشاركة.

وغاب دي خيا عن المباراة التي فاز فيها يونايتد على توتنهام (1-0)، ثم بقي خارج التشكيلة التي فازت على أستون فيلا (1-0) وتعادلت مع نيوكاسل (0-0) إضافة إلى مباراة الذهاب أمام بروج، وذلك لأن فال غال يرى بأن الحارس الإسباني ليس في حالة ذهنية مناسبة بسبب اهتمام ريال مدريد بالتعاقد معه.

وسعى الريال هذا الصيف جاهداً لضم دي خيا ما عجل في رحيل قائده إيكر كاسياس إلى بورتو البرتغالي وتركه النادي الملكي الذي التحق به عام 1990 وهو في سن التاسعة من العمر فقط وتدرج في فرقه العمرية حتى طرق باب الفريق الأول عام 1999.

ولكن صفقة انتقال دي خيا إلى ريال مدريد ارتبطت بتخلي الأخير عن سيرجيو راموس ليونايتد إلا أن النادي الملكي تمسك بمدافعه وعينه أيضاً قائداً للفريق بعد رحيل كاسياس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018