أتلتيكو مدريد يستضيف برشلونة بموقعة مبكرة في الدوري

أتلتيكو مدريد يستضيف برشلونة بموقعة مبكرة في الدوري
صورة من مباراة سابقة بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة (أ ف ب)

تشهد المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم موقعة نارية بين برشلونة حامل اللقب ومضيفه أتلتيكو مدريد بطل 2014 اللذين لم يخسرا أية نقطة حتى الآن.

وبرغم تحقيقهما 6 نقاط كاملة من مباراتين، إلا أن الفريقين لم يكشرا بعد أنيابهما، ففاز برشلونة بنتيجتين ضيقتين على أرض أتلتيك بيلباو 1-0 عندما أهدر نجمه الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي ركلة جزاء، ثم تخطى ملقا على أرضه بهدف متأخر من مدافعه البلجيكي توماس فرمايلن.

أما اتلتيكو مدريد، فتخطى لاس بالماس 1-0 افتتاحاً بهدف مهاجمه الفذ الفرنسي أنطوان غريزمان، ثم سحق إشبيلية في أرضه 3-0 بفضل كوكي وغابي والكولومبي جاكسون مارتينيز.

ويخوض برشلونة اللقاء محروماً من بعض لاعبيه وخصوصاً الدفاعيين، يتقدمهم الحارس التشيلي كلاوديو برافو المصاب في ربلة ساقه اليسرى وقلب الدفاع الموقوف جيرارد بيكيه والظهير المصاب البرازيلي داني ألفيس.

وأصيب برافو خلال تمارين الاثنين واضطر إلى الخروج من أرضية الملعب وهو يعرج بحسب ما كشفت الصحافة الكاتالونية.

وفي ظل غياب برافو، سيتولى الألماني مارك-اندريه تر شتيغن مهمة الدفاع عن عرين النادي الكاتالوني المتوج بثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

وسيحظى الحارس الألماني بفرصة تلميع الصورة التي ظهر بها خلال الكأس السوبر الأوروبية (فاز برشلونة 5-4 بعد التمديد) وكأس السوبر الإسباني (خسر برشلونة أمام أتلتيك بيلباو 0-4 ذهاباً وتعادلا 1-1 إياباً).

ويعول برشلونة بطل أوروبا على ميسي كالعادة وذلك بعد إدراكه الشباك في مباراتي منتخب الأرجنتين ودياً، علماً بأنه هز شباك أتلتيكو مدريد 19 مرة في الدوري و4 مرات في مسابقة الكأس.

وتعود خسارة برشلونة الأخيرة على أرض أتلتيكو مدريد في الدوري إلى موسم 2009-2010، علما بأنه حقق أكبر فوز على ملعب 'فيسنتي كالديرون' في موسم 2006-2007 بنتيجة 6-0 وآنذاك سجل ميسي هدفين.

وواجه الأرجنتيني دييغو سيميوني برشلونة في 13 مباراة كمدرب، ففاز مرة يتيمة وتعادل خمس مرات وخسر 7.

وفي زيارة معاكسة من مدريد إلى برشلونة، يحل ريال مدريد وصيف الموسم الماضي على إسبانيول، بعد تعادله افتتاحاً أمام مضيفه سبورتينغ خيخون من دون أهداف ثم سحقه ريال بيتيس بخماسية نظيفة.

وعلى غرار برشلونة، يأمل ريال مدريد أن يفتتح نجمه الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو رصيده التهديفي، علماً بأنه صائم منذ 24 تموز/يوليو الماضي ضد مانشستر سيتي الإنجليزي في مباراة تحضيرية.

ويفتتح إشبيلية حامل لقب الدوري الأوروبي في آخر موسمين المرحلة على أرض ليفانتي، بعد بداية مخيبة شهدت تعادله على أرض ملقا سلبياً ثم سقوطه الكبير أمام أتلتيكو مدريد بثلاثية.

وتألق في تشكيلة المدرب رافايل بينيتيز في مباراة بيتيس الأخيرة صانع الألعاب الكولومبي خاميس رودريغيز والجناح الويلزي غاريث بايل اللذين هزا الشباك أربع مرات سوياً.

ويخوض الفريق الأندلسي، الذي يستعد لمواجهة بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الثلاثاء المقبل في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا، من دون مدافعه الفرنسي عادل رامي المصاب بتمزق عضلي في فخذه الأيسر ستبعده عن الملاعب نحو ستة أسابيع.

وتتركز الأنظار على مباراتي سيلتا فيغو مع لاس بالماس وايبار مع مضيفه ملقا، بعد تحقيق فيغو وايبار المتواضعين 6 نقاط كاملة من مباراتين، فيما يأمل فالنسيا القوي تحقيق فوزه الأول بعد تعادلين عندما يحل على سبورتنيغ خيخون السبت.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت ريال بيتيس مع ريال سوسييداد، والأحد غرناطة مع فياريال، أتلتيك بيلباو مع خيتافي، وتختتم المرحلة الاثنين بمواجهة رايو فايكانو مع ديبورتيفو لاكورونيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


أتلتيكو مدريد يستضيف برشلونة بموقعة مبكرة في الدوري