ضربة قاسية ليوفنتوس بعد إصابة ماركيزيو

ضربة قاسية ليوفنتوس بعد إصابة ماركيزيو
ا.ف.ب

سيفتقد يوفنتوس الإيطالي وصيف بطل الموسم الماضي، خدمات لاعب وسطه الدولي كلاوديو ماركيزيو، في موقعته المرتقبة مع مضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي، الثلاثاء، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة ضمن دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بسبب إصابة عضلية قد تبعده عن الملاعب لمدة شهر.

وتشكل إصابة ماركيزيو ضربة قاسية ليوفنتوس، خصوصا أنه استعاد خدمات لاعب الوسط الدولي، أمس السبت، ضد كييفو وذلك بعد غياب لعدة أسابيع، لكن المدرب ماسيميليانو اليغري، اضطر لاستبداله خلال استراحة الشوطين بالفرنسي بول بوغبا.

وفي ظل غياب ماركيزيو، سيعتمد اليغري في موقعة الثلاثاء، على الوافد الجديد، البرازيلي هرنانيس، للعب دور صانع الألعاب من أمام خط الدفاع، كما كان يفعل النجم الراحل إلى الدوري الأميركي، أندريا بيرلو، فيما سيلعب بوغبا هذه المرة أساسيا في منتصف منطقة الوسط.

اقرأ أيضًا| يوفنتوس يرفض بيع بوغبا ويحدد قيمته بـ100 مليون يورو

وكانت بداية موسم يوفنتوس صعبة للغاية، إذ فشل وبعد تعادله مع كييفو السبت (1-1)، في الفوز بمبارياته الثلاث الأولى في الدوري للمرة الأولى منذ موسم 1968-1969، وتواجده حاليا في المركز السادس عشر، بعد خسارته مباراتيه الأوليين للمرة الأولى في تاريخه، وهي البداية الاسوأ منذ موسم 1962-1963.