مقرب من بلاتر ينفي إيقافه لمدة 90 يوماً

مقرب من بلاتر ينفي إيقافه لمدة 90 يوماً
رئيس الفيفا جوزيف بلاتر (أ ف ب)

نفى أحد المساعدين المقربين جداً من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري، جوزيف بلاتر، اليوم الأربعاء إيقاف الأخير 90 يوماً بناءً على طلب لجنة الأخلاق التابعة للفيفا بعد اتهامه من قبل القضاء السويسري.

وقال المقرب في تصريح لوكالة فرانس برس "كنت مع الرئيس بلاتر، ولم نبلغ بأي خبر من هذا النوع".

واتصلت فرانس برس بالمتحدثين باسم غرفتي التحقيق والحكم بهذا الخصوص فلم يعطيا أي تعليق.

ويأتي نفي المساعد المقرب من بلاتر بعد قليل من إعلان عدة وسائل إعلام بريطانية منها شبكة سكاي نيوز التلفزيونية وذي غارديان أن لجنة الأخلاق في الفيفا طلبت إيقاف بلاتر مؤقتاً لمدة 90 يوماً بعد أن فتح القضاء السويسري إجراءً جزائياً بحقه للاشتباه بإدارته غير الشرعية وسوء الائتمان.

وتعتمد وسائل الإعلام البريطانية على تصريحات لكلاوس شتولكر الذي يقدم نفسه على أنه مستشار مقرب من بلاتر.

وكان الاتحاد الدولي قد أنكر في 15 حزيران/يونيو أي شرعية لهذا المستشار السابق لبلاتر، معتبراً أن مهمته مع السويسري انتهت في 31 أيار/مايو.

ونفى الفيفا حينها تصريحات لشتولكر أكد فيها أن لدى بلاتر النية في البقاء على رأس الفيفا حتى بعد شباط/فبراير 2016، موعد انتخاب خلف له إذ لم يظهر أي مرشح مقنع لهذا المنصب.

ولم يتأخر ريتشارد كالن محامي بلاتر بإصدار بيان ينفي فيه تلقي الأخير أي طلب بالإيقاف، وقال "إننا نصدر هذا البيان رداً على أنباء صحافية تتعلق بلجنة الأخلاق".

وأكد "الرئيس بلاتر لم يتبلغ بأي توصية بالإيقاف اتخذت ضده".

وتعقد لجنة الأخلاق منذ الاثنين اجتماعاً يستمر حتى الجمعة في زيوريخ لمناقشة مصير بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي ميشيل بلاتيني والكوري الجنوبي مونغ-جوون تشانغ، المرشحين لخلافة السويسري، حسب السنغالي عبد اللاي ديوب عضو لجنة الأخلاق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018