مارسيليا: شغب الجماهير يدفّع فريقه الغرامات ويحرمه من المباريات البيتية

مارسيليا: شغب الجماهير يدفّع فريقه الغرامات ويحرمه من المباريات البيتية

وقعت لجنة الانضباط في رابطة أندية دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم أمس الخميس، عقوبات على أولمبيك مرسيليا بداعي شغب جماهيره في مواجهة انتهت بالتعادل 1-1 مع ضيفه أولمبيك ليون الشهر الماضي.

وغرمت اللجنة مرسيليا مبلغ 40 ألف يورو (45484 دولارا) وأمرته بإغلاق قطاع من مدرجاته لمباراتين وقطاع آخر لمباراة واحدة كما عاقبته بخوض مباراة واحدة على أرضه بدون جماهير مع إيقاف التنفيذ.

وأصدرت اللجنة حكمها في المواجهة التي أقيمت في 20 أيلول / سبتمبر والتي أوقف خلالها الحكم اللعب لمدة 23 دقيقة بعدما ألقت الجماهير أشياء على أرض الملعب.

واستهدفت بعض الأجسام ماتيو فالبوينا المهاجم السابق لمرسيليا.

وسجل كريم رقيق هدفا بضربة رأس في الشوط الثاني ليدرك التعادل لمرسيليا بعدما تقدم ليون عبر ركلة جزاء من الكسندر لاكازيت في الشوط الأول.

ولعب مرسيليا بعشرة لاعبين بعد طرد رومان اليساندريني قبل نهاية الشوط الأول بسبب تدخل عنيف ضد فالبوينا النشيط.

وبعد ثمانية مواسم في صفوف مرسيليا والفوز مع الفريق بلقب الدوري في 2010 انتقل فالبوينا إلى دينامو موسكو الروسي العام الماضي ثم عاد إلى فرنسا مع ليون في الموسم الجديد.

وتوقفت المباراة لفترة قصيرة في بداية الشوط الثاني بعدما ألقت الجماهير باشياء تجاه فالبوينا وهو يحاول تنفيذ ركلة ركنية.

ثم قرر الحكم رودي بوكيه في الدقيقة 62 خروج اللاعبين من أرض الملعب عندما كانت النتيجة تشير لتقدم ليون 1-0.

وتعرض رئيسا الناديين أيضا إلى انتقادات بسبب تلاسن بينهما في وسائل الإعلام عقب المباراة. وستستضيف فرنسا بطولة أوروبا 2016.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018