المدرب فان غال خاشٍ على منصبه بعد النتائج الأخيرة

المدرب فان غال خاشٍ على منصبه بعد النتائج الأخيرة
المدرب الهولندي لويس فان غال (أ ف ب)

اعترف المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، الهولندي لويس فان غال، بأنه يخشى على منصبه في أعقاب الهزيمة أمام نوريتش سيتي بهدفين مقابل هدف بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ولم يحقق مانشستر يونايتد أي انتصار في آخر ست مباريات وتعرض الفريق للهزيمة الثالثة على مستوى جميع المسابقات، ليتراجع إلى المركز الخامس في الدوري الإنجليزي بفارق تسع نقاط خلف ليستر سيتي المتصدر.

وقال فان جال (64 عاماً)، خلال مؤتمر صحفي "نعم أشعر بالقلق على وظيفتي لأنني أدرك أن الثقة في المدرب مهمة جداً وعندما تخسر المباريات فإن الثقة في المدرب ستتقلص".

وتابع "هذا يحدث الآن، لا يمكنني أن أتجاهل هذا".

ودخل نورويتش المباراة وهو في المراكز الثلاثة الأخيرة لكنه تقدم بهدفين عن طريق كاميرون جيروم وأليكس تيتي.

وردّ المهاجم الفرنسي أنطوني مارتيال بهدف لمانشستر يونايتد قبل 25 دقيقة من النهاية لكن نوريتش نجح في النهاية في تحقيق أول فوز على ملعب مانشستر منذ عام 1989.

ويدخل "الشياطين الحمر" إلى وقت الذروة خلال الفترة المقبلة حيث يخرج لمواجهة ستوك سيتي السبت المقبل ثم يستضيف تشيلسي بعدها بيومين ثم يلتقي مع سوانزي سيتي في الثاني من كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال لاعب وسط مانشستر يونايتد، الإسباني خوان ماتا، للتلفزيون الرسمي للنادي "الجميع يشعر بالغضب، الجماهير، الجهاز الفني وخاصة نحن".

وأضاف "الوقت حان بالنسبة لنا لكي نصبح أكثر قوة، علينا أن نقاتل في كل مباراة وأن نستعيد النتائج الجيدة في أقرب وقت ممكن".

وأشار ماتا "إنه وقت الأعياد، فترة حاسمة، لذا علينا القيام بالأمر".

وتتزايد التكهنات حول مستقبل فان غال خاصة مع وجود البرتغالي جوزيه مورينيو بدون عمل بعد إقالته من تدريب تشيلسي يوم الخميس الماضي.