بعد إهداره ركلة جزاء بيورو 2016: بيلي يعاقب نفسه!

بعد إهداره ركلة جزاء بيورو 2016: بيلي يعاقب نفسه!

قال غرازيانو بيلي، مهاجم المنتخب الإيطالي، إنه لن يسدد ضربات جزاء أخرى بعد إهداره الشهير لركلة الترجيح أمام ألمانيا بربع نهائي يورو 2016.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "لاجازيتا ديلو سبورت" الإيطالية "في بعض الأحيان هناك أخطاء ترتكب، ونحن اللاعبين من الشخصيات العامة، لذلك يمكن لأي شخص أن يقول ما يحلو له".

وأردف "لكن المثير للسخرية، أن يظن الناس أن حركتي أمام مانويل نوير حارس ألمانيا كان المقصود بها الاستهانة به وعدم احترامه".

وتابع "إذا كان الإيطاليون يحترمون الآخرين مثلما أفعل لأصبحنا بلدًا أفضل، كل ما أردت فعله هو أن أجعل نوير يقفز مبكرًا".

وأتم لاعب شاندونج ليونينج الصيني "لن أسدد ضربات جزاء مجددًا حتى هنا في الصين، هناك لاعبين غيري يمكنهم القيام بهذه المهمة على نحو أفضل مما أستطيع أنا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة