إيقاف رئيس نادي يوفنتوس بسبب صلته بالمافيا

إيقاف رئيس نادي يوفنتوس بسبب صلته بالمافيا
أندريا أنييلي

أصدر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، أمس الأربعاء، قرارا بإيقاف رئيس نادي يوفنتوس، أندريا انيللي، لمدة عام بسبب تورطه في بيع تذاكر المباريات لمجموعات من الجماهير على صلة بالمافيا.

ويوجه الاتحاد الإيطالي، شبهات لانيللي في تورطه ببيع تذاكر لمجموعة من الجماهير التابعة لعصابات الجريمة المنظمة، وهو ما قد يتسبب في زيادة فترة العقوبة خلال الفترة المقبلة.

وغُرم أنيللي، البالغ من العمر 41 سنة، 20 ألف يورو مع تغريم النادي 300 ألف يورو بالإضافة إلى إيقافه و3 مسؤولين آخرين.

بعد أن طلب المدعي العام غيوسيبي بيكورارو إيقاف أنيللي ثلاثين شهرا وتغريمه 50 ألف يورو أثناء جلسة انعقدت في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

كما تضمنت العقوبات المقترحة من المدعى العام أن يلعب فريق يوفنتوس مبارايتين بدون جمهور.

يشار إلى أن أنييلي تولى رئاسة "يوفنتوس" في عام 2010، واختبر في أيلول الماضي رئيسا للرابطة الأوروبية للأندية، وهو المنصب الذي قد يفقده بعد تعرضه للإيقاف على الصعيد المحلي.

ومن جهته، قال نادي يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي ست مرات، إنه لن يطالب أنيللي بالتنحي عن رئاسة النادي حتى ولو ثبتت الاتهامات الموجهة إليه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018