"الكالتشيو" الإيطالي: جولة مثيرة وميرتنز أبرز المتألقين

"الكالتشيو" الإيطالي: جولة مثيرة وميرتنز أبرز المتألقين

أضاف دريس ميرتنز، هدفا مذهلا لقائمة أهدافه التي لا تنسى بعد أداء رائع في فوز نابولي 3-2 على مستضيفه جنوا، أمس الأربعاء، ليستعيد الفريق صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وأهدر بنيفنتو، المتعثر بشدة، فرصة الحصول على أول نقطة على الإطلاق في دوري الأضواء بعدما اهتزت شباكه في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع، وبعد لحظات من إدراكه التعادل، ليخسر 2-1 أمام مستضيفه كالياري.

وهذه هي الهزيمة العاشرة على التوالي لبنيفنتو منذ افتتاح المسابقة هذا الموسم وهو رقم قياسي.

ووضع ميلانو صاحب الإنفاق الكبير، حدا لعدم فوزه في أربع مباريات متتالية في الدوري بتغلبه 4-1 على مضيفه كييفو، وتغلب يوفنتوس حامل اللقب بالنتيجة ذاتها على سبال ليرفع حصيلته إلى عشرة أهداف في آخر مباراتين.

وفاجأ جنوا ضيفه نابولي، صاحب السجل الخالي من الهزيمة، عندما وضع عادل تعرابت الكرة داخل الشباك بعد أربع دقائق، لكن ميرتنز أدرك التعادل بعد ذلك بعشر دقائق من ركلة حرة.

لكن الأفضل من اللاعب البلجيكي لم يكن قد جاء بعد.

وأرسل أمادو دياوارا تمريرة عالية من منتصف الملعب إلى داخل منطقة جزاء جنوا ليسيطر ميرتنز على الكرة بلمسة رائعة ويسددها داخل المرمى بعدما لمست العارضة.

وواصل نابولي اللعب بطريقة الرائعة القائمة على التمرير السريع وتقدم بالهدف الثالث بعد مرور ساعة عندما حول أرفين زوكانوفيتش تسديدة ميرتنز بالخطأ داخل مرمى فريقه لكن الفريق الضيف كان عليه الصمود في النهاية بعدما قلص أرماندو إيزو الفارق لجنوا.

ويملك نابولي 28 نقطة من عشر مباريات متقدما بفارق نقطتين عن إنترناسيونالي الذي تغلب 3-2 على سامبدوريا، يوم الثلاثاء.

ويأتي يوفنتوس في المركز الثالث برصيد 25 نقطة بفارق الأهداف عن لاتسيو الذي انتصر 2-1 على مستضيفه بولونيا.

ومنح فيدريكو برنارديسكي التقدم ليوفنتوس بتسديدة مباشرة وسجل باولو ديبالا هدفا من ركلة حرة.

وقلص البرتو بالويسكي الفارق لسبال، الذي ألغى الحكم هدفا آخر له بداعي التسلل، قبل أن يضيف جونزالو هيجوين وخوان كوادرادو هدفين في غضون خمس دقائق ليوفنتوس.

وهز هاكان شالهان أوغلو الشباك لميلانو ليصبح أول لاعب تركي يحرز هدفا في الدوري الإيطالي خلال 14 عاما، منذ ايمري بيلوز أوغلو مع إنترناسيونالي ضد روما في 2003.

وافتتح سوسو أهداف ميلانو في الدقيقة 36 قبل أن يهز بوستيان سيزار شباك فريقه كييفو بالخطأ بعد ذلك بست دقائق.

وأحرز شالهان أوغلو هدفه في الدقيقة 55 لكن فالتر بيرسا قلص الفارق لكييفو قبل أن يضيف نيكولا كالينيتش الهدف الرابع لميلانو.

وقاد المدرب روبرتو دي زيربي، فريقه بنيفنتو للمرة الأولى هذا الموسم، بعد إقالة ماركو باروني يوم الإثنين الماضي، في زيارته إلى كالياري الذي خسر آخر خمس مباريات.

ومنح باولو فاراجو التقدم لكالياري في الدقيقة التاسعة وبعد ذلك بسبع دقائق أهدر ماركو ساو ركلة جزاء بعدما سددها في العارضة.

وبدا أن بنيفنتو، الذي يلعب في دوري الأضواء للمرة الأولى، سيحصل على أول نقطة عندما أدرك بييترو ليميلو التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع لكن احتفالاته توقفت بعدما أحرز ليوناردو بافوليتي هدف الفوز لكالياري.

وسجل دييجو بيروتي هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة ليفوز روما 1-صفر على مستضيفه كروتوني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018