محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على كريستال بالاس

محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على كريستال بالاس
صور من المباراة (أ ب)

كان المهاجم المصري المتألق محمد صلاح على موعد مع الشباك مجددا وقاد فريقه ليفربول إلى الفوز اليوم، السبت، على كريستال بالاس 2-1 بعدما كان متخلفا أمام مضيفه اللندني، وذلك في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وبعد تسجيله رباعية في المرحلة الماضية ضد واتفورد (5-0)، أكد اللاعب السابق لروما الايطالي أنه قيمة مضافة استثنائية لليفربول هذا الموسم بتسجيله هدفه التاسع والعشرين في الدوري الممتاز، معززا صدارته بفارق 5 أهداف أمام مهاجم توتنهام هاري كاين.

وعادل صلاح الرقم القياسي لأفضل هداف أفريقي في الدوري الممتاز خلال موسم واحد، والمسجل باسم مهاجم تشلسي السابق العاجي ديدييه دروغبا (29 هدفا في موسم 2010)، ورقم الهولندي روبن فان بيرسي (موسم 2012-2013) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (2007-2008) بإيجاد طريقه إلى الشباك في 21 مباراة في الدوري (بصيغة الـ38 مرحلة التي بدأ العمل بها عام 1995 بعد تقليص عدد الأندية من 22 إلى 20).

وعزز صلاح الإنجاز الذي حققه في المرحلة السابقة كأفضل مسجل يخوض موسمه الأول مع ليفربول، بعدما رفع رصيده إلى 37 هدفا في مختلف المسابقات، متخطيا الإسباني فرناندو توريس الذي سجل 33 هدفا في موسم 2008، مانحا مدربه الألماني يورغن كلوب أفضل هدية في مباراته الـ100 مع "الحمر" في الدوري الممتاز.

وأشاد كلوب بصلاح "المهاجم الحقيقي" لأنه "إذا كنت تسجل فقط عندما تكون في يومك المثالي، فلن يكون باستطاعتك الوصول إلى 37 هدفا، هذا شيء بديهي. إنه مذهل. أن يكون معك على أرضية الملعب في وضع مماثل لمباراة السبت، فهذا بالأمر الجيد. أمل أن يواصل على هذا المنوال، هذا هو الأهم".

وأنهى ليفربول الشوط الأول متخلفا بهدف سجله الصربي لوكا ميليفوييفيتش من ركلة جزاء، هي السابعة الناجحة له هذا الموسم، بعد خطأ من الحارس الألماني لوريس كاريوس على ويلفريد زاها (13).

ونجح فريق كلوب في إطلاق المباراة من نقطة الصفر في مطلع الشوط الثاني، عندما أدرك السنغالي ساديو مانيه التعادل بعد لعبة جماعية بدأها الأخير بنفسه عند الجهة اليمنى بتمريره الكرة الى صلاح الذي حولها للبرازيلي روبرتو فيرمينو، فحضرها الأخير لجيمس ميلنر الذي لعبها عرضية أرضية إلى مانيه فحولها في الشباك (47).

وتعرض ليفربول لضربة بإصابة آدم لالانا بعد 5 دقائق فقط على دخوله أرضية الملعب بدلا من الهولندي جورجينيو فينالدوم، فاضطر كلوب إلى استبداله بالكرواتي ديان لوفرن (70).

وتطرق كلوب بعد اللقاء إلى وضع لالانا الذي عانى طيلة هذا الموسم من إصابة في فخذه أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، مشيرا إلى أن "الوضع يبدو سيئا للغاية. لا نعلم بالتحديد مما يعاني، لكن عندما رأيته يسقط بدت الإصابة خطيرة بكل صراحة. بدت وكأنها شيء عضلي".

وتابع "إنه صديقنا، فتانا، رفيقنا. لاعبنا (لالانا) يعاني بما فيه الكفاية هذا الموسم... كنا جميعنا ننتظر بفارغ الصبر عودته التدريجية والآن يتعرض لإصابة جديدة... تعرضنا اليوم لضربة قوية جدا جدا".

وبدا الفريقان في طريقهما للاكتفاء بالتعادل، إلا أن صلاح قال كلمته وسجل هدف الفوز للمرة التاسعة عشرة لفريقه هذا الموسم، عندما وصلته الكرة من أليكس اوكسلايد تشامبرلاين، فسيطر عليها داخل المنطقة وسددها بيمناه في الشباك (84).

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على كريستال بالاس

محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على كريستال بالاس

محمد صلاح يقود ليفربول للفوز على كريستال بالاس