أزمة محمد صلاح والاتحاد المصري إلى أين؟

أزمة محمد صلاح والاتحاد المصري إلى أين؟
النجم المصري محمد صلاح (أ ب)

أكد النجم المصري المحترف في الدوري الإنجليزي الممتاز، محمد صلاح، مساء أمس الأحد، أنه "حصل على وعد بإنهاء أزمته مع اتحاد الكرة في بلاده".

وقال صلاح في تغريدة على "تويتر"، إنه "يشكر كل الناس على دعمهم الكبير النهاردة (اليوم)، في الحقيقة رد الفعل كان غير طبيعي وأسعدني جدا تفاعلكم".

وأضاف "لقد حصلت على وعد بحل الموضوع وإن شاء الله في طريقه للحل، شكرا للجميع".

وجاءت تغريدة صلاح الثانية، بعدما قال خالد عبد العزيز وزير الرياضة المصري، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، "تم الاتفاق مع هاني أبو ريدة (رئيس اتحاد كرة القدم المصري) على تنفيذ كافة طلبات محمد صلاح، وأؤكد أننا جميعًا سنقف بجواره لتنفيذ كافة عقوده التي أبرمها في إنجلترا، حتى لا يتعرض لأي مشكلات".

وجاء تعليق وزير الرياضة المصري وقتها بعد ساعات من نشر صلاح تغريدة على حسابه بـ"تويتر" في وقت سابق اليوم وجه خلالها اتهامات إلى جهة لم يحددها قال إنها سببت له "إهانة كبيرة جدًا".

وقال صلاح في تغريدته "بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدًا، كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كدا (ذلك)".

وعلى أثرها تصدر هاشتاغ (وسم) #ادعم_محمد_صلاح قائمة الأكثر تداولًا عبر "تويتر"، وذلك بمشاركة تخطت 165 ألف تغريدة على مستوى العالم ليتربع على قمة أكثر الموضوعات تداولًا على موقع التواصل الاجتماعي.

وجاءت التغريدة بالتزامن مع أزمة صلاح المتصاعدة في الفترة الأخيرة مع اتحاد كرة القدم المصري حول استغلال صورته في إعلانات ترويجية دون الحصول على موافقته، ورفض الأخير عقد جلسة مع اللاعب لإيجاد حل لتلك المشكلة.

ونجح صلاح (25 عامًا) في جذب الأنظار إليه خلال الموسم الحالي مع ليفربول، حيث شارك معه في 48 مباراة بمختلف البطولات، مسجلًا 43 هدفًا وصنع 15 آخرين.

كما فاز النجم المصري بجائزة أفضل لاعب في الموسم الحالي للدوري الإنجليزي لكرة القدم ليصبح ثاني عربي وإفريقي يتوّج بالجائزة خلفًا للجزائري رياض محرز.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص