الاتحاد الفلسطيني يحيي ميسي والمنتخب الأرجنتيني

الاتحاد الفلسطيني يحيي ميسي والمنتخب الأرجنتيني
لاعبو المنتخب الأرجنتيني (أ ب)

أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب، أن "الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم ألغى مباراته التي كانت مقررة أمام منتخب إسرائيل في التاسع من الشهر الجاري على أرض القدس، وذلك نتيجة جهود الاتحاد الفلسطيني بمساعدة اتحادات إقليمية ودولية".

وأثنى الرجوب خلال حديث تلفزيوني، على قرار الاتحاد الأرجنتيني إلغاء المباراة، مؤكدا بأنه "سيتم التوجه لبعثة الأرجنتين في فلسطين لتقديم الشكر لها، مثنيا على دور جماهير ولاعبي الأرجنتينين، وذلك برلمانيين وسياسيين أرجنتينيين وقفوا معنا لمنع إقامة المباراة".

واعتبر أن "إلغاء المباراة صفعة لحكومة إسرائيل"، مشيرا إلى "سعي الحكومة الإسرائيلية إلى أن تقام المباراة في موعدها، إلا أن المنتخب الأرجنتيني وميسي بصفته أيقونة رياضية صفعوا نتنياهو برفضهم إقامة المباراة".

وأشار الرجوب إلى "إصرار الحكومة الإسرائيلية على استقدام المنتخب الأرجنتيني بشكل رياضي، ولكنه في الحقيقة هو مضمون سياسي لنقل رسالة للعالم بأن الأمور طبيعية بوجود ميسي كأيقونة، خاصة أن المباراة تقام بمناسبة مرور 71 على إقامة دولة إسرائيل، حيث تستخدم إسرائيل الرياضية للتغطية على جرائمها وتنكرها لحقوق الإنسان والشرعية الدولية ولوائح الفيفا".

وقال إنه "من جانبنا كرياضيين مدعومين بعمقنا العربي والإسلامي، وما قامت به جماهير الأرجنتين ولاعبوها وإلغاء استقبال البابا لمنتخب الأرجنتين، كل ذلك أثمر وتم إلغاء المباراة".

وأضاف "إرادة القيم والأخلاق ورسالة الرياضة انتصرت اليوم، وتم رفع الكرت الأحمر بوجه إسرائيل بإلغاء هذه المباراة".

هذا، وحيا الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لاعبي المنتخب الأرجنتيني بقيادة النجم ميسي وبقية اللاعبين الذين رفضوا أن يكونوا جسرا لتحقيق مآرب غير رياضية.

ودعا الاتحاد الفلسطيني كافة الصحافيين في جميع وسائل الإعلام لحضور المؤتمر الصحافي الذي سيعقده، جبريل الرجوب، اليوم الأربعاء الساعة الثانية عشر في أكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة للحديث باستفاضة عن هذا الملف.