محمد صلاح: هزيمة نهائي دوري الأبطال أشد إيلاما من المونديال

محمد صلاح: هزيمة نهائي دوري الأبطال أشد إيلاما من المونديال
محمد صلاح ورونالدو- صورة من مباراة ليفربول وريال مدريد

كشف نجم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، أنه تألم جدا لهزيمة فريقه في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا أمام نادي ريال مدريد بثلاثية نظيفة بقدر أكبر من تألمه لخروج المنتخب المصري من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وتطرق اللاعب المصري إلى طريقة لعبه وقال إنها "قد تشبه الأسلوب الفني التي تمتاز به الكرة في أميركا الجنوبية"، وأعرب عن إعجابه بنجوم الكرة الأرجنتينية، دييغو مارادونا وليونيل ميسي وغابرييل باتيستوتا.

وأشار صلاح في مقابلة نشرتها صحيفة "كلارين" الأرجنتينية، أمس الخميس، إلى أنه "من المحتمل أن يكون أسلوبي شبيها بالأسلوب الأميركي الجنوبي. فيما يتعلق بالأرجنتين، أفضل مارادونا وبالطبع يروق لي ميسي كثيرا وباتيستوتا أيضا. لم أر مارادونا كثيرا بسبب سني، ولكنني أتذكر أنني رأيت باتي قول، كما يلقبون باتيستوتا، لقد لعب لصالح روما مثلي".

وكان صلاح قد رُشّح إلى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو والكرواتي لوكا مودريتش للفوز بجائز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" التي يمنحها لأفضل لاعب في موسم 2017/2018 بالقارة العجوز.

وأوضح النجم المصري بشأن هذه الجائزة الكبيرة، بالقال: "أنا سعيد بمشاركتهما هذا الأمر، إنهما لاعبان كبيران للغاية. آمل في أن أترشح ضمن الثلاثة الأوائل لعدة مرات. أعمل في كل يوم من أجل أن أكون أفضل ولدي طموح كبير".

وتجدر الإشارة إلى أن صلاح لعب في المونديال بعد أن تعافى مباشرة من إصابة في الكتف الأيسر تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا إثر مخالفة قام بها ضده المدافع الإسباني، سيرخيو راموس، أثارت جدلا كبيرا.

وفي هذا الشأن، قال اللاعب المصري إنه "لعبت في المونديال آخر مباراتين في دور المجموعات، يمكنني أن أقول إن نهائي دوري الأبطال آلمني بشكل أكبر".

واختير صلاح كأحد أفضل ثلاثة مهاجمين في البطولة الأوروبية بجانب كل من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، بفضل تألقه وبراعته في ممارسة لعبة كرة القدم على المستوى الأوروبي والعالمي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018