مدرب برشلونة يعلق على إقالة لوبيتيجي

مدرب برشلونة يعلق على إقالة لوبيتيجي
فالفيردي ولوبيتيجي (أ ب)

تحدث مدرب برشلونة الإسباني، إرنستو فالفيردي، عن إقالة مدرب ريال مدريد، جولين لوبيتيجي، مؤكدا أن "موقفه لم يتغير بعد الفوز الكاسح الذي حققه فريقه على غريمه التقليدي في كلاسيكو الأرض بالنتيجة 5-1 على ملعب كامب نو".

وقال فالفيردي بنبرة ساخرة خلال حضوره للمؤتمر الصحفي عشية مواجهة الفريق أمام كولتورال ليونيسا، أحد أندية الدرجة الثالثة، في ذهاب دور الـ32 لكأس الملك "أشعر بقليل من الإحباط، كنت أعتقد أن هناك شيئا سيتغير، أن تظهر لدي قوة خارقة أو ما شابه".

وأردف "لم يتغير أي شيء بالنسبة لي عن الأسبوع الماضي أو الذي يسبقه".

وأقر فالفيردي بأنه عندما تفوز "تشعر بسعادة منطقية"، وأن المحيطين بك "يتركونك وشأنك"، ولكن العمل اليومي لا يزل كما هو.

وتسببت النتيجة الثقيلة في الإطاحة بجولين لوبيتيجي من تدريب الفريق الملكي وتعيين الأرجنتيني سانتياغو سولاري بديلًا مؤقتًا له، في الوقت الذي تجنب فيه فالفيردي الحديث عن البيان القاسي الذي أعلن النادي من خلاله قرار إقالة المدرب الباسكي.

وصرح "لن أتحدث نهائيًا عن أي بيانات تصدرها الأندية الأخرى، ما يمكنني قوله فقط هو أنه لا تروق لي إقالات المدربين".

وأكد مدرب البلوغرانا أنه على الرغم من ابتعاد الميرينغي عن الصدارة، إلا أن الفريق يظل منافسًا قويًا على الألقاب.

وقال في هذا الصدد "موسم انتقالي؟ على الإطلاق. مدريد هو منافسنا المباشر وسيحاول العودة وتعويض الفارق، ما زالت حظوظه قائمة في المنافسة على جميع الألقاب. وفيما يتعلق بالليغا، فالحكم ما زال مبكرًا، تتبقى جولات عديدة، ومن المنطقي أنه سيحاول الفوز باللقب".

وثمَن فالفيردي قدرة الفريق على تعويض غياب النجم الأبرز والقائد الأرجنتيني ليونيل ميسي للإصابة، حيث حقق الفريق انتصارين على إنتر ميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا والريال في الليغا.

وأوضح "قطعنا خطوة للأمام في هذا الوضع المعقد، وهذا يزيدنا قوة كفريق، ويمنحنا مزيدًا من الثقة في المواجهات المقبلة".

وتطرق مدرب البارسا للحديث حول مباراة الغد في كأس الملك، حيث أكد أن الفريق المنافس يحب أن يلعب كرة قدم جيدة على الرغم من تواجده في الدرجة الثالثة "هم يحاولون تقديم كرة قدم جيدة، وامتلاك الكرة بشكل طيب، وبناء اللعب من الخلف، مع الضغط العالي على المنافس من الأمام".

كما أكد أن هذه المباراة ستكون بمثابة فرصة للوجوه الجديدة التي لا تشارك باستمرار، في الوقت الذي سيريح فيه 7 لاعبين أساسيين، وهم تير شتيغن وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا وسرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش وفيليبي كوتينيو ولويس سواريز.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية