ريبيري يعتدي بالصفع على معلق "بي إن سبورتس".. ويعتذر

ريبيري يعتدي بالصفع على معلق "بي إن سبورتس".. ويعتذر
خلال مباراة بايرن ضد دورتمند (أ ب)

اعتذر لاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، الدولي الفرنسي السابق فرانك ريبيري، علنا، اليوم الخميس، من مواطنه باتريك غيو، مراسل قناة "بي إن سبورتس" الرياضية القطرية، بعد شتمه والاعتداء عليه جسديا السبت الماضي، إثر الخسارة أمام بوروسيا دورتموند في الدوري المحلي.

وقال ريبيري في شريط فيديو نشره النادي البافاري على موقعه الرسمي، "التقيت باتريك غيو أمس في ميونيخ. تحدثنا لوقت طويل عما حصل بعد المباراة في دورتموند، ما قمت به كان خاطئا وكنت عاطفيا جدا بعد المباراة".

وتابع "اعتذرت لباتريك وعائلته، وآمل في أن تكون المسألة قد انتهت الآن. كان هاما بالنسبة لي وله أن نجري هذه المحادثة".

وكانت مجلة "كيكر" قد ذكرت الأربعاء، ان ريبيري اعتذر من غيو بعدما اجتمعا في مقر النادي بحضور رئيسه أولي هونيس، والمدير الرياضي اللاعب الدولي البوسني السابق حسن صالح حميدزيتش.

وأكدت شبكة "بي إن سبورتس" القطرية أن ريبيري (35 عاما) "أطلق بعض الشتائم ثم اعتدى جسديا" على معلقها بعد خسارة بايرن أمام مضيفه بوروسيا دورتموند 2-3 في بطولة ألمانيا.

ووقع الحادث، وفقا لشهادات جمعتها صحيفة "بيلد" التي أوردت النبأ الإثنين، في حافلة الفريق البافاري بعد ساعة من نهاية المباراة، التي تراجع بعدها بايرن ميونيخ إلى المركز الخامس في الترتيب بفارق سبع نقاط عن دورتموند.

ومن معرفته بالمراسل التلفزيوني، وهو لاعب محترف سابق، كان ريبيري صاحب المبادرة. ووفقا للشهود، قام ريبيري بصفع غيو على وجهه ثلاث مرات قبل أن يدفعه من صدره.

وافترضت "بيلد" من دون أن تكون قادرة على إثبات ذلك، أن غضب اللاعب يعود إلى تعليقات لغيو تناوله فيها خلال المباراة. وقامت زوجة ريبيري، وهيبة، ببعث رسالة إليه عبر تطبيق "إنستغرام"، أشارت فيها إلى أن غيو "كان مُتعِبا وغير مجد".

وأكدت "بي إن سبورتس" أنه "لدينا ثقة كاملة بالنزاهة الصحافية لباتريك غيو الذي يعمل فيها منذ عام 2017، وهو واحد من أفضل المعلقين الدوليين".

بودكاست عرب 48