سسكا موسكو يسحق ريال مدريد في عقر داره

سسكا موسكو يسحق ريال مدريد في عقر داره
صور من المباراة (أ ب)

مني فريق ريال مدريد الإسباني بخسارة بيتية قاسية على يد سسكا موسكو بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، ضمن أحداث الجولة السادسة والأخيرة لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وأحرز أهداف سسكا موسكو كل من اللاعبين فيدور شالوف، جيورجي سشينيكوف وأرنور سيغوردسون.

ورفع سسكا موسكو رصيده من النقاط إلى 7 نقاط وقد أنهى مشواره بدوري الأبطال بالمركز الأخير بترتيب المجموعة الثامنة، في حين تجمد رصيد ريال مدريد عند 12 نقطة وهو يتصدر الترتيب.

ولم يترك ريال مدريد مجالا لسسكا موسكو في بداية المباراة، لامتلاك الكرة، فقد سيطر لاعبو الفريق الإسباني على الدقائق الأولى وفرضوا أسلوبهم مما دفع الضيوف للعودة للخلف.

واستغل سولاري إمكانيات فينيسيوس جونيور وماركو أسينسيو إلى حد ما في خلق الفرص على مرمى سسكا، ولكن دائما كانت اللمسة الأخيرة غائبة.

ووصل فينيسيوس بأول فرصة حقيقية على المرمى الروسي في الدقيقة 23، حيث توغل بالكرة من الجانب الأيسر، وأطلق تسديدة تصدى لها الحارس أكينفييف.

ولم تمر سوى 5 دقائق، ليأتي أسينسيو بكرة مشابهة ولكن من الجانب الآخر، إذ فضل سلاح التسديد من بعيد لترتطم الكرة بأعلى القائم وتخرج بعيدة.

ورغم التعاون والسرعة في التحضير من جانب هجوم الملكي للوصول لمناطق الخصم، إلا أن اللاعبين افتقدوا تماما للتركيز، ولعل أبرز الفرص الضائعة كانت من أسينسيو في الدقيقة 33 بعد جملة تكتيكية رائعة بين فينيسيوس وكريم بنزيمة.

وعلى عكس مجرى اللعب فاجأ الضيوف الجميع بافتتاح نتيجة المباراة بهدف عن طريق فيدور شالوف الذي استفاد من توغل زميله فلاسيتش بكرة من منتصف الملعب، ليودعها في الشباك بالدقيقة 37.

وواصل لاعبو ريال مدريد تكاسلهم وسوء تمركزهم في خط الدفاع، لتأتي الدقيقة 43 وتعلن عن الهدف الثاني لسسكا موسكو بواسطة جيورجي سيشنكوف الذي تابع كرة مرتدة من الحارس تيبو كورتوا لتسكن شباك الأخير في النهاية.

ولم ينتظر سولاري كثيرا في الشوط الثاني حيث أجرى أول تغييراته بين الشوطين بإشراك غاريث بيل بدلا من كريم بنزيمة، ثم تبعه بنزول توني كروس بدلا من ماركوس يورينتي.

وتصدى البلجيكي كورتوا لكرة خطيرة في الدقيقة 50، بعدما استفاد فلاسيتش من تقدم مارسيلو، ليسدد كرة قوية للغاية تعامل بها حاري الملكي ببراعة.

وأضاف كروس بعض التوازن في خط ريال مدريد بتحكمه الجيد للكرة وصناعة اللعب من الوسط، ولكن لم يقدم بيل الشيء المنتظر منذ دخوله، حتى تعرض لإصابة في إحدى الكرات المشتركة مع مدافعي سسكا دفعته لتلقي العلاج خارج الملعب مرتين.

واستمر إيسكو وأسينسيو في هوايتهما بعدم استغلال الفرص، حيث سنحت فرصتان للثنائي في هجمة واحدة بالدقيقة 64 ليحرما الفريق الملكي من تقليص الفارق.

وأنهى أرنور سيغوردسون على أي آمال لريال مدريد في تحقيق نتيجة إيجابية، بعدما أطلق رصاصة الرحمة في الدقيقة 73 بالهدف الثالث من خطأ مشترك في خط الدفاع.

وتراجع لاعبو الفريق الروسي بعد إضافة الهدف الثالث لتأمين النتيجة، بينما حاول لاعبي ريال مدريد الوصول إلى مرمى الخصم عن طريق الكرات العرضية أو انطلاقات فينيسيوس التي لم تسفر عن جديد لتنتهي المباراة بفوز كبير لسسكا موسكو.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


سسكا موسكو يسحق ريال مدريد في عقر داره

سسكا موسكو يسحق ريال مدريد في عقر داره

سسكا موسكو يسحق ريال مدريد في عقر داره