ميسي يقود برشلونة لاكتساح ليفانتي

ميسي يقود برشلونة لاكتساح ليفانتي
صور من المباراة (أ ب)

حقق فريق برشلونة فوزا ساحقا على ليفانتي بنتيجة خمسة أهداف دون مقابل للأخير، ضمن أحداث الجولة السادسة عشر من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وسجل خماسية برشلونة كل من اللاعبين لويس سواريز، جيرارد بيكيه وليونيل ميسي (هاتريك).

وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 34 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد ليفانتي عند 22 نقطة وهو يحتل المركز الثامن.

وتبادل الفريقان الاستحواذ والسيطرة في الربع ساعة الأولى، مع أفضلية للفريق الكاتالوني الذي قام بأكثر من محاولة هجومية، عن طريق ميسي وديمبلي، ولكنها لم تنجح لترابط وسط ودفاع ليفانتي.

وحبس ميسي أنفاس لاعبي ليفانتي، بعدما استفاد من ضربة حرة مباشرة، احتسبها له الحكم في الدقيقة 20، ولكنها خرجت بجوار القائم إلى ركنية.

ووصل ليفانتي بأول فرصة حقيقية على مرمى تير شتيغن في الدقيقة 32، حيث اخترق المهاجم الغاني بواتنغ دفاعات برشلونة من الناحية اليسرى، وسدد كرة ارتطمت بالعارضة لتتعالى معه صيحات الجمهور.

ونجح لويس سواريز أخيرا في افتتاح نتيجة المباراة في الدقيقة 34، مستفيدا من تمريرة عرضية أكثر من رائعة من ليونيل ميسي، ليفتتح بها أهداف الفريق.

واستغل برشلونة اندفاع ليفانتي للأمام للعودة بالنتيجة، ولكن أتى الدور على ميسي، ليضع بصمته بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 42، من كرة بينية مميزة من بوسكيتس.

وواصل العملاق الكاتالوني توهجه في المباراة، إذ لم يمر سوى دقيقتين فقط من عمر الشوط الثاني، ليعود ميسي ويضيف الهدف الثالث من كرة عرضية من ألبا، قتل بها أحلام ليفانتي في العودة للمباراة.

وأجرى فالفيردي التغيير الأول في الدقيقة 52، بخروج توماس فيرمايلين والدفع بالبرازيلي آرثر ميلو في وسط الملعب، ليعود إيفان راكيتيتش للخلف كقلب دفاع بجوار بيكيه ولينجليت.

ولم يرغب البرغوث في إنهاء المباراة، في ظل المستوى الرائع للفريق اليوم، دون إحراز هاتريك، وبالفعل تمكن النجم الأرجنتيني من تسجيل الهدف الرابع لبرشلونة، من كرة قدمها له أرتورو فيدال كهدية أمام المرمى في الدقيقة 60.

وهدأت المباراة بشكل نسبي، حيث فقد ليفانتي الأمل في تقريب النتيجة، وتراجع لاعبيه للخلف من أجل تفادي استقبال أهداف جديدة، فيما سيطر نجوم برشلونة على الكرة دون بذل المزيد من المجهود.

ودفع فالفيردي بالورقة الثانية في الدقيقة 78، حيث أشرك البرازيلي فيليب كوتينيو، بدلا من المتألق أرتورو فيدال، الذي قدم مجهودا رائعا.

ومع الدقيقة 79، أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء مباشرة في وجه تاباكو مدافع ليفانتي، بعد تدخله بخشونة زائدة على الفرنسي عثمان ديمبلي، ليكمل أصحاب الأرض الدقائق المتبقية بـ10 لاعبين.

وفي الدقائق الأخيرة، كاد لويس سواريز أن يزيد غلة الأهداف، حيث أهدر فرصتين سهلتين للغاية أمام المرمى.

وقبل النهاية بدقيقتين، تقدم بيكيه إلى الأمام على أمل المشاركة بهدف في المباراة، ليتمكن من إحراز الهدف الخامس من صناعة ميسي، الذي سجل هاتريك وصنع هدفين في المباراة.



ميسي يقود برشلونة لاكتساح ليفانتي

ميسي يقود برشلونة لاكتساح ليفانتي

ميسي يقود برشلونة لاكتساح ليفانتي