ليفربول يتخطى نيوكاسل يونايتد بالدقائق الأخيرة

ليفربول يتخطى نيوكاسل يونايتد بالدقائق الأخيرة
صور من المباراة (أ ب)

تخطى فريق ليفربول نظيره نيوكاسل يونايتد بشق الأنفس بثلاثية مقابل هدفين، ضمن أحداث الجولة الـ37 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز ثلاثية ليفربول كل من اللاعبين فيرجيل فان ديك، محمد صلاح، وديفوك أوريجي، وفي المقابل سجل هدفي نيوكاسل يونايتد اللاعبين كريستيان أتسو وخوسيه سولومون روندون.

وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 94 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري حاليا، في حين تجمد رصيد نيوكاسل يونايتد عند 42 نقطة وهو يحتل المركز الرابع عشر.

مجريات المباراة:

بدأ ليفربول المباراة مهاجما كما كان متوقعا، وجاء التهديد الأول على مرمى الخصم في الدقيقة 11، عندما مرر فينالدوم كرة إلى روبرتسون في الناحية اليسرى، فأرسلها الأخير أمام المرمى تابعها صلاح بجانب القائم، وبعدها بدقيقة وضع ماني الكرة أمام صلاح الذي سدد لكن دوميت أبعدها إلى ركنية أثمرت عن الهدف الأول في المباراة بالدقيقة 13، عندما نفذها ألكسندر-أرنولد على رأس العملاق فان دايك الذي أسكنها الشباك.

واندفع نيوكاسل نحو الأمام لمعادلة الكفة، وكان له ما أراد في الدقيقة 20، عندما رفع مانكيو كرة من اليمين، فشل ريتشي في استغلالها لتصل إلى روندون الذي تصدى ألكسندر-أرنولد لمحاولته من خط المرمى، لكن أتسو تابعها دون رحمة في الشباك.

وواصل نيوكاسل ضغطه بعد الهدف، وسيطر حارس ليفربول أليسون بيكر على رأسية مانكيو السهلة في الدقيقة 23، قبل أن ترد العارضة محاولة خطيرة من بيريز إثر تمريرة محكمة من روندون في الدقيقة 26، وأخمد صلاح فورة نيوكاسل بهدف ليفربول الثاني في الدقيقة 28، عندما قابل عرضية ألكسندر-أرنولد المنخفضة بيمناه بمهارة يحسد عليها على يمين الحارس مارتن دوبرافكا.

واقترب ليفربول من إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 32، عندما مرر صلاح كرة بينية متقنة إلى ماني لكن دوبرافكا تصدى لانفراد الأخير، وأطاح ستوريدج بالكرة عالية بعد تمريرة أخرة من صلاح في الدقيقة 34، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، سيطر أليسون بسهولة على تسديدة من روندون.

وبعد مرور 5 دقائق على بداية الشوط الثاني، تصدى أليسون لمحاولة جديدة من روندون، قبل أن يهدر ستوريدج فرصة خطيرة في الدقيقة 51، بعد تمريرة على طبق ذهبي من ماني أطاح من خلالها بالكرة بغرابة نحو المدرجات، وجاء الرد من نيوكاسل في الدقيقة 54، عندما وضع مانكيو الكرة أمام روندون الذي سددها بالزاوية السفلى لمرمى أليسون، محرزا هدف التعادل.

وهدأ إيقاع ليفربول رغم حاجته للفوز، وكاد بيريز يهدي التقدم لنيوكاسل في الدقيقة 62، لكن كرته ارتدت من المدافعين، وأجرى ليفربول تبديله الأول بإشراك السويسري شيردان شاكيري بدلا من فينالدوم، قبل أن ترغم الإصابة صلاح على الخروج من الملعب إثر لعبة مشتركة مع الحارس دوبرافكا، ليدخل مكانه البلجيكي ديفوك أوريجي.

ومرت الدقائق التالية عصيبة على ليفربول الذي اصطدم بتنظيم دفاعي مميز من نيوكاسل الذي اعتمد بدوره على المرتدات السريعة، وأراد مدرب ليفربول يورغن كلوب زيادة الكثافة العددية في منطقة المناورة من خلال الزج بجيمس ميلنر بدلا من المدافع لوفرين، ليتحقق التعادل في الدقيقة 86، عندما رفع شاكيري الكرة من ركلة حرة نحو منطقة الجزاء تابعها أوريجي برأسه بمساعدة من المدافع لاسيليس داخل الشباك.

وفشل نيوكاسل في معادلة النتيجة للمرة الثالثة، بعدما استبسل ليفربول في حماية منطقة جزائه، رغم احتساب الحكم 8 دقائق كوقت بدل ضائع إثر إصابة صلاح.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


ليفربول يتخطى نيوكاسل يونايتد بالدقائق الأخيرة

ليفربول يتخطى نيوكاسل يونايتد بالدقائق الأخيرة

ليفربول يتخطى نيوكاسل يونايتد بالدقائق الأخيرة