تقارير: هل انتهت حقبة فالفيردي مع برشلونة؟

تقارير: هل انتهت حقبة فالفيردي مع برشلونة؟
المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي (أ ب)

أهدر فريق برشلونة فرصة حصد السداسية التاريخية هذا الموسم، وقد اكتفى ببطولة الدوري بالرغم من أن هدفه الرئيسي كان الفوز بدوري أبطال أوروبا.

وفقد مدرب الفريق الكاتالوني، إرنستو فالفيردي، ثقة جماهير برشلونة لكن في الوقت ذاته ما زال يحظى بثقة بارتوميو رئيس النادي.

ونشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية تقريرًا عن مستوى برشلونة في الفترة الأخيرة، وتساءلت: هل انتهت حقبة فالفيردي؟

وأشار التقرير إلى أن نتيجة لقاء الذهاب أمام ليفربول كانت خادعة للغاية، في ظل سيطرة الفريق الإنجليزي على المباراة وإهدار العديد من الأهداف المؤكدة، ووضح ذلك في مباراة العودة التي خسرها البارسا في أنفيلد برباعية نظيفة، وبعد هذه المباراة بثلاثة أسابيع، سقط برشلونة مجددًا أمام فالنسيا في نهائي كأس الملك، وخسر البطولة الثانية.

وأوضح التقرير أن الفريق أنهى الموسم ببطولة واحدة بعدما كان مرشحًا للفوز بالثلاثية، التي كانت ستفتح الطريق لتحقيق السداسية، كما خسر لقب الكأس بعد السيطرة عليه طيلة 4 مواسم متتالية.

وألمحت "ماركا" أن كل تلك الأمور فرضت المزيد من الضغوطات على فالفيردي، رغم ما يتلقاه من دعم من قبل ميسي ورئيس النادي جوزيف بارتوميو، الذي رفض تحميله مسؤولية الخسارة أمام فالنسيا.

ويعلم فالفيردي أن كل ما يتلقاه من دعم لن يساوي شيئًا بعد انقلاب جماهير برشلونة، فرغم فوزه ببطولتي دوري متتاليتين، إلا أن الجماهير عاشت خيبة أمل كبيرة للغاية بعد خسارة روما وليفربول في دوري الأبطال، وفالنسيا في كأس الملك.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية