الجزائري مهدي عبيد يترك ديغون الفرنسي

الجزائري مهدي عبيد يترك ديغون الفرنسي
مهدي عبيد (الشبكة)

حسم لاعب خط الوسط الدولي الجزائري، مهدي عبيد، أمره بترك ناديه الحالي، ديغون الفرنسي، مع اقتراب انقضاء عقده، حسبما ذكرت وسائل إعلام فرنسية.

ويتوق عبيد لأجواء الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما خاض تجربة رفقة نادي نيوكاسل، الذي اشترى عقده العام 2011 وهو في سن مبكر، وقالت صحيفة "ليكيب" إن اللاعب بات قريبا من العودة إلى "بريميرليغ".

ويريد عبيد (26 عاما) خوض تجربة أهم من التجارب التي خاضها في مشواره، وهو في هذا السن، بعدما مثل نادي سانت جونستون الإسكتلندي، ونادي باناثينايكوس اليوناني، الذي توج معه بعدة ألقاب آنذاك، وهو ما رفع من أسهمه ليعود نحو الدوري الفرنسي من بوابة نادي ديغون.

وسيشجع عبيد المصاب، زملاءه في مباراة السد المزدوجة، ثم في الثاني من شهر يونيو/ حزيران، ضد نادي لانس، في مهمة تحقيق البقاء، بينما سيضطر الجزائري الآخر اللاعب في صفوف نادي لانس، مهدي تاهرات، لمضاعفة جهوده في "مباراة العمر".

وتدور شكوك كبيرة حول إمكانية لحاق لاعب خط الوسط بكأس أمم أفريقيا، بعد الإصابة التي تلقاها على مستوى الركبة، خلال المباراة التي جمعته بالمنتخب التونسي (1-0) على أرضية ملعب مصطفى تشاكر، خلال شهر آذار/ مارس الماضي.

هذا، وتُشكل وضعية عبيد صداعا في رأس الناخب جمال بلماضي الذي يعاني من غيابات كثيرة في خط الوسط، على غرار لاعب خط وسط شالكه الألماني نبيل بن طالب، وكذلك لاعب اتحاد العاصمة، أسامة شيتة، والوافد الجديد فيكتور لكحل.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية