أوزيل يحسم قراره مع أرسنال

أوزيل يحسم قراره مع أرسنال
(أرشيفية- أ ب)

أعلن صانع الألعاب الألماني، مسعود أوزيل، بقاءه مع ناديه أرسنال الإنجليزي لكرة القدم حتى نهاية عقده في صيف 202، بحسب ما قاله في حديث صحافي برغم عدم استخدامه أساسيا من قبل مدربه الإسباني، أوناي إيمري.

وقال اللاعب الدولي السابق في حديث مع موقع "ذي أثلتيك" الإلكتروني "ارتبط بعقد حتى صيف 2021 وسأبقى حتى انتهائه"، معلقا على شائعات رحيله في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ولم يشارك أوزيل أساسيا منذ مطلع الموسم سوى في مباراتين من أصل 11 لفريق "المدفعجية"، وذلك بعد موسم مخيب في 2018-2019 "قد تمر في ظروف صعبة كما يحصل الآن، لكنها ليست سببا للهرب ولن أقوم بذلك".

ومنذ وصوله في عام 2013، أصبح أوزيل رابع أفضل ممرر في الدوري الإنجليزي، لكن تأثيره تراجع في عهد المدرب إيمري.

وتابع "كان (المدرب الفرنسي السابق) أرسين فينغر عنصرا رئيسا في سبب قدومي إلى أرسنال، حتى عندما رحل أردت البقاء".

وكان إيمري أعلن مؤخرا ان أوزيل لا يلعب أساسيا لان "آخرين يستحقون أكثر منه".

وأضاف اللاعب الألماني المقتنع بالعودة "عملت مع أحد أبرز المدربين في العالم، أرسين فينغر، جوزيه مورينيو، يواكيم لوف، واحترمتهم كثيرا. الأمر مماثل مع أوناي".

وأردف لاعب ريال مدريد الإسباني السابق قائلا "سألعب. أثق بقدرتي على تقديم المتوقع مني، وأريد مساعدة النادي على تحقيق أهدافه".

وتحدث أوزيل عن الاعتداء المسلح الذي تعرض له عندما كان رفقة زميله البوسني سياد كولاشيناتس وزوجته أمينة في تموز/يوليو الماضي "لم نتعرض لضرر كبير، وهذا الأهم، (لكن...) زوجتي أرادت الرحيل (من لندن) فورا. لم تعد تشعر بالأمان".

وأضاف "عدت إلى التدريب وكنت أتدرب بشكل صحيح، لكن عقلي بقي مع زوجتي في البيت (...) كنت أقول لنفسي حسنا، تدرب جيدا وعد بعد ذلك إلى جانب زوجتك".

وختم "عشنا أسابيع صعبة، لكن لم ارغب بترك لندن أبدا. والآن، حتى بالنسبة لزوجتي، فالأمور على ما يرام".