الدوري الفرنسي: النهاية قريبَة وكل الاحتمالات ممكنة

الدوري الفرنسي: النهاية قريبَة وكل الاحتمالات ممكنة
باريس سان جرمان (أ. ب.)

تشهد المرحلة الرابعة والثلاثون من الدوري الفرنسي لكرة القدم معركة طاحنة الأحد بين ليون وليل، وهما بين أربعة أندية منافسة على اللقب في الأمتار الأخيرة.

ودخلت أندية القمة في السباق الأخير نحو اللقب المتوج به باريس سان جرمان سبع مرات في آخر ثمانية مواسم.

ويحتل ليل صدارة الترتيب (70 نقطة)، بفارق نقطة عن سان جرمان، نقطتين عن موناكو وثلاث عن ليون الرابع، قبل خمس مراحل على الختام، علما ان البطل ووصيفه يتأهلان مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا، فيما يخوض الثالث الدور التمهيدي الثالث.

وتنتظر ليون، حامل اللقب بين 2002 و2008، مواجهتان قويتان، فبعد استقبال ليل الأحد، يحل على موناكو في الإمارة الجنوبية.

وفيما يعوّل ليل على دفاعه الأقوى في الدوري (20 هدفا في 34 مباراة)، يتفوّق ليون بهجومه (65 مقابل 54).

ورفض مدرب ليل، كريستوف غالتييه، فكرة اعتماد فريقه على اللعب الدفاعي، في ظل تألق قطبي قلب الدفاع البرتغالي جوزيه فونتي، والهولندي سفن بوتمان، أمام الحارس مايك مينيان.

يدين ليل لحارسه الدولي مينيان (25 عاما و1.91 م)، الاختصاصي في صد ركلات الترجيح (8 من أصل 26 منذ قدومه إلى ليل في 2015)، لكن يتعيّن على الحارس المميّز مواجهة المهاجم الهولندي ممفيس ديباي، الذي يعرف جيدا طريق الشباك.

وإلى ديباي، يبرز لاعب وسط ليون البرازيلي، لوكاس باكيتا، المتألق مع 4 اهداف و3 تمريرات حاسمة في آخر ثماني مباريات في الدوري، في ظل تراجع مستوى زميله المهاجم الكاميروني كارل توكو إيكامبي وإصابة تينو كاديويري من زيمبابوي.

وفيما يدرك مدرب ليون، رودي غارسيا، وجوب إعادة ليون إلى دوري الأبطال، قال غالتييه: "الأمر بين أيدينا للصعود على المنصة. لسنا تحت الضغط، لأننا نحرص على تفاديه".

تابع مدرب ليل: "هناك رغبة حقيقية في تحقيق الانجاز. اهدار اللقب بعد تصدرنا في آخر 12 مرحلة باستثناء واحدة سيعد خيبة أمل، لكن لن يكون ضربة قاسية لفريق لم يتوقع كثر مطلع الموسم أن يكون منافسا على اللقب".

وقبل مواجهة القمة، يأمل سان جرمان وموناكو في وضع ضغوط إضافية على ليل، عندما يحل الأول على متز السبت والثاني على انجيه الاحد.

ويحارب سان جرمان على أكثر من جبهة، إذ تنتظره مواجهة مفصلية، الأربعاء، المقبل مع مانشستر سيتي الإنكليزي، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الذي بلغه للموسم الثاني تواليا، بعد خسارة النسخة الأخيرة أمام بايرن ميونيخ الألماني.

كما تأهل سان جرمان إلى نصف نهائي الكأس باكتساحه أنجيه 5-صفر، فيما تخطى موناكو ليون القوي 2-صفر.

في المقابل، يبحث موناكو عن مواصلة سلسلته الجيدة وتحقيق فوزه الخامس تواليا.

وفي صراعه للتأهل القاري، يحل مرسيليا السادس على رينس الحادي عشر، الجمعة، في افتتاح المرحلة.

حقق رجال المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي، أربعة انتصارات في آخر ست مباريات، ليقفوا على بعد نقطة من لنس، صاحب المركز الخامس المؤهل إلى البطولة الثالثة الجديدة "كونفرنس ليغ" التي ينوي الاتحاد الأوروبي إطلاقها الموسم المقبل.

كما يطمح رين الذي مرّ بفترة سيئة مطلع دور الإياب قبل أن يحقق أربعة انتصارات في آخر خمس مباريات، إلى تضييق الخناق على مرسيليا المتفوق عليه بنقطة فقط، عندما يستقبل ديجون متذيل الترتيب والذي قد يعلن هبوطه رسميا هذا الأسبوع.

قال مدافع مرسيليا الإسباني، بول ليرولا، الأسبوع الماضي بعد ثنائيته خلال الفوز على لوريان 3-2: "في هذه المرحلة من الموسم، لا يمكن اهدار أي نقطة".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص