أيمن خلايلة يعقب بعد بقاء هـ. أم الفحم بالدرجة الثانية

أيمن خلايلة يعقب بعد بقاء هـ. أم الفحم بالدرجة الثانية
المدرب أيمن خلايلة

أهدر هبوعيل أم الفحم تحقيق حلمه بالارتقاء إلى مصاف الدرجة الأولى بعد خسارة مباراة الاختبار الأخيرة له أمام مكابي دالية الكرمل بهدف دون مقابل.

وكان فريق الدرجة الثانية قد اجتاز كافة اختبارات الصعود في المنطقة الشمالية، وتأهل للمباراة النهائية أمام الفريق المتعثر بالدرجة الأولى، مكابي دالية الكرمل، إلا أن الأخير تمكن من الفوز عليه وضمان البقاء في الدوري.

وعقب مدرب هبوعيل أم الفحم، أيمن خلايلة، لـ"عرب 48"، قائلًا إنني "عملت جاهدًا منذ وصولي إلى الفريق على ترميمه بصورة لائقة استعدادًا لاختبارات الصعود نظرًا إلى أنه كان متفككًا، وبناء عليه عملت على رفع الثقة واللياقة البدنية بين صفوف اللاعبين وهذا ما كنا نراه في غرفة الملابس ومن خلال انسجام اللاعبين مع تعليماتي أثناء التدريبات بالرغم من استلامي المهمة لفترة قصيرة".

وأضاف أنه "ربطتني علاقة وطيدة مع كوادر الفريق الفحماوي سواء إن كانوا لاعبين أو إدارة أو جماهير منذ استلامي مهام التدريب، ومنها تمكنا نحو قيادة السفينة بنجاح في أول 3 اختبارات إلا أنه وللأسف الشديد لم نتمكن من تحقيق الارتقاء واجتياز الاختبار الأخير أمام مكابي دالية الكرمل رغم وصولنا إلى فرص تهديفية محققة إلا أنها لم تستغل كما يجب، وفي المقابل شنّ الفريق الخصم هجمة واحدة ترجمت بهدف في شباك مرمانا".

وتابع أن "أداء الفريق بدا يتراجع بعد تلقينا للهدف في الشوط الثاني، ولسوء الحظ لم نتمكن من استغلال الفرص التي أتيحت أمامنا، وفي النهاية هذا قضاء وقدر من الله".

وأردف حديثه قائلًا إنه "بدون شك هنالك خيبة أمل تخيّم علي والإدارة واللاعبين والجماهير، ومن هنا أتمنى النجاح للفريق الفحماوي والارتقاء الموسم المقبل، علمًا أنه كان ليّ الشرف بتدريب هبوعيل أم الفحم والتعرف على كوادره دون استثناء أحد".

واختتم حديثه قائلًا إن "وجهتي المقبلة للموسم المقبل لم أحددها بعد، خصوصًا وأن هنالك عروض مختلفة من فرق عدة لا يمكنني الإفصاح عنها في المرحلة الحالية".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة