حنا فرهود: فريق دبورية وضع قدم ونصف بالدرجة الأولى

حنا فرهود: فريق دبورية وضع قدم ونصف بالدرجة الأولى
المدرب حنا فرهود

اقترب النادي الرياضي دبورية من حصد بطاقة الصعود إلى مستوى الدرجة الأولى، مع تبقي 4 مباريات أمامه على نهاية الموسم بالدرجة الثانية المنطقة الشمالية "ب".

ويتصدر الفريق الدبوري لائحة الدوري برصيد 55 نقطة وهو يبتعد بفارق 6 نقاط عن صاحب المركز الثاني، أبناء عرعرة عارة.

وفي هذا السياق، قال مدرب النادي الرياضي دبورية، حنا فرهود، في حديث لـ"عرب 48"، إننا "بدون شك وضعنا قدم ونصف في الدرجة الأولى، بحيث لم يتبق أمامنا سوى 4 مباريات ولا أرى بأن هناك فريق صاعد سوى فريقنا رغم إدراكنا بعالم كرة القدم والمفاجئات إلا أن ذلك مستبعدا خصوصًا بعد وصولنا إلى هذه المرحلة".

وأضاف أننا "نستعد للمباراة الوشيكة أمام هبوعيل رموت منشيه، وهو فريق مجنون ولا يستهان بقدراته، خصوصًا وأن لديه سجل ممتاز أمام فرق أخرى كانت قد صعدت من قبلنا، وعلى هذا الأساس سنتعامل مع المباراة على محمل الجد حتى نحسم النقاط الثلاث لصالحنا".

وأشار إلى أن "كافة الأمور المتعلقة بالصعود متعلقة بفريق دبورية وحسب، ونحن لا ننظر إلى الفريق المطارد لنا من عرعرة عارة، وحسب اعتقادي أن فشل الأخير بالنسبة للصعود من المكان الأول هو نظرهم إلى فريقنا، علمًا أن مدرب الأخير كان قد أكد خسارته للمنافسة على الصعود المباشر وهنأ فريقنا بذلك، وبدوري أؤكد على أن كانت هناك منافسة رياضية حتى النهاية وبهذه المنافسة أتمنى لفريق عرعرة عارة التوفيق والنجاح في اختبارات الصعود، وكذلك الأمر بالنسبة للفرق الأخرى في البلاي أوف العلوي".

وتابع أن "دبورية تعيش أجواء احتفالية وكرنفالية عشية الصعود المرتقب لفريقها، سيما وأنها المرة الأولى التي يحقق فيها الصعود إلى الدرجة الأولى ناهيك عن المسيرة الحافلة التي كانت له ووصوله إلى مرحلة متقدمة من كأس الدولة واللعب أمام فريق من الدرجة العليا".

وأوضح أن "سر نجاح فريقنا هذا الموسم هو حصولي على الصلاحية الكاملة من طرف الإدارة لبناء الفريق حسب رؤيتي منذ بداية الموسم، بحيث أن لدينا كادر ممتاز وأنا أكن الاحترام لجميع اللاعبين على كل ما قدموه من أجل تحقيق الصعود".

وختم فرهود بالقول إنه "من هنا أحيي الجماهير على كل ما تقدمه من دعم للفريق منذ بداية الموسم، وأنا أدعوهم لمواصلة دعمنا وأن نرى الأجواء الكرنفالية التي عودونا عليها في المدرجات بالمباريات المتبقية".