مدير هـ. أم الفحم: نجهز فريقا يليق بجمهورنا

مدير هـ. أم الفحم: نجهز فريقا يليق بجمهورنا
أحمد أبو العم (عرب 48)

يستعد هبوعيل أم الفحم لخوض غمار الموسم الكروي المقبل 2019-2020 ضمن مستوى الدرجة الممتازة، بعد الإنجاز الذي تحقق بحصد بطاقة الصعود الموسم المنقضي.

وتسعى إدارة هبوعيل أم الفحم لتجهيز فريق قوي للموسم القادم، وهي بصدد حسم مسألة الملعب البيتي خلال الأيام القليلة المقبلة في ظل عدم جاهزية استاد "السلام" لاحتضان مباريات بالدرجة الممتازة.

وبهذا الصدد، قال مدير هبوعيل أم الفحم، أحمد أبو العم، في حديث لـ"عرب 48"، إن "الاستعدادات للموسم القادم تجري بالشكل المطلوب، ونحن نؤمن بالكادر الموجود وما ينقصنا هو جلب 3 لاعبين مجربين، وخلال الأيام المقبلة سنقوم بإنجاز هذه المهمة".

وأضاف أن "فريقنا غير مضغوط سواء إن كان على الصعيد المادي أو المهني، وهناك التزام من قبل البلدية بدعم الفريق وسد احتياجاته اللازمة للموسم الكروي المقبل، بحيث ستكون ميزانية متواضعة وكافية في الوقت ذاته".

وأشار إلى أن "هبوعيل أم الفحم لا يمثل المدينة وحسب إنما المجتمع العربي برمته، علمًا أننا نملك أكبر قاعدة جماهيرية في الدرجة الممتازة، ومن هنا ندعو جمهورنا لمرافقتنا ودعمنا الموسم المقبل نظرًا إلى أننا سنلعب خارج ملعبنا البيتي بسبب عدم جاهزيته".

وأوضح أننا "لن نقبل لأنفسنا أن يكون فريقنا صاحب القاعدة الجماهيرية الأكبر ضعيفا، وبدورنا سنبذل كل ما بوسعنا حتى نمثل جمهورنا على أكمل وجه ونكون عند حسن ظنهم".

وتابع "كأول موسم لنا في الدرجة الممتازة نسعى لتثبيت أقدامنا في الدوري مع الأخذ بعين الاعتبار أننا سنلعب خارج ملعبنا، كما أن لدينا خطة لبناء لاعبين محليين وتجهيز فرق شبيبة حتى يمثل مجتمعنا على أكمل وجه".

وأكمل "وجود 5 فرق عربية في الدرجة الممتازة الموسم القادم يجب أن يعود بالفائدة على مجتمعنا العربي، وأنا أتمنى صعود أحد الفرق إلى مستوى الدرجة العليا لأن يحق لمجتمعنا أن يكون له تمثيل في الدوري الأول، وغير ذلك سيكون أمر مخجل ولا ينصف جماهيرنا المتعطشة للنجاحات والإنجازات".

وحول مسألة الملعب البيتي للفريق الفحماوي، ختم أبو العم حديثه بالقول إن "هذه المسألة ستحسم بشكل نهائي حتى يوم الثلاثاء الوشيك، والاحتمالية الأكبر هي اللعب في استاد عكا، مع الإشارة إلى أننا قمنا بطرق أبواب عديدة في هذا الخصوص وآخرها كان العفولة التي رفضت إدارة بلديتها استقبالنا لأسباب عنصرية، ورغم ذلك سنثبت أننا أكبر من أولئك العنصريين ولن نضعهم في سجل حساباتنا، وبدورنا سنستقبل كافة الفرق عند تجهيز استاد السلام والانتهاء من ترميمه

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية