مدير هـ. أم الفحم: حققنا مفاجأة كبيرة ولا نستبعد التتويج بالكأس

مدير هـ. أم الفحم: حققنا مفاجأة كبيرة ولا نستبعد التتويج بالكأس
أحمد أبو العم

حقق فريق الدرجة الممتازة، هبوعيل أم الفحم، مفاجأة مدوية بعد إقصاءه فريق الدرجة العليا، مكابي تل أبيب، من المنافسة على كأس الدولة بعد فوز مثير بثلاثية مقابل هدفين.

وقد حصد هبوعيل أم الفحم بطاقة تأهله للدور ثمن النهائي من كأس الدولة، وهو يترقب سحب القرعة التي ستحدد هوية الفريق المنافس له في الدور المقبل بعد عصر اليوم، الأحد.

وبهذا الصدد، قال مدير هبوعيل أم الفحم، أحمد أبو العم، في حديث لـ"عرب 48"، إن "نتيجة مباراة الأمس كانت بمثابة مفاجأة كبيرة، وهناك من اعتقد بأن المباراة قد انتهت حينما تأخرنا بهدفين، لكن سرعان ما قلصنا الفارق قبل نهاية الشوط الأول، وخلال استراحة ما بين الشوطين قمت بتحفيز اللاعبين وتشجيعهم على تقديم كل ما بوسعهم على أرضية الملعب، وقد قاموا بتنفيذ تعليمات المدرب على أكمل وجه خلال مجريات الشوط الثاني".

وأضاف أننا "أثبتنا بالأمس وجودنا على الخارطة الرياضية، وأنا أرى بأن فريق مثل هبوعيل أم الفحم الذي يملك خامس أكبر قاعدة جماهيرية في البلاد يستحق الدعم من رجال الأعمال والبلدية والنواب العرب كونه يصبو للارتقاء إلى الدرجة العليا في غضون الموسمين القادمين".

وأشار إلى أن "مفتاح الفوز على مكابي تل أبيب كان قلب وقوة وإصرار اللاعبين على مباغتة مكابي تل أبيب، إلى جانب دعم الجماهير للاعبين حتى رغم التأخر بهدفين، وقد أثبت لاعبونا بأنهم لا يقلوا عن لاعبي الدرجة العليا".

وحول القرعة المرتقبة، ذكر أن "الأمر لم يعد مهما بالنسبة لنا خصوصًا بعد القرعة التي أوقعتنا أمام مكابي تل أبيب، لكنني أتمنى بألا تلتقي الفرق العربية ببعضها، حتى يكون لنا تمثيل أكثر في الدور ربع النهائي".

وتابع أن "مباراة مكابي تل أبيب أصبحت من التاريخ، ونحن نهدف للتركيز الآن في الدوري وأنظارنا الآن تتجه نحو المباراة القادمة أمام أبناء سخنين، وكلنا أمل بأن ترتقي المباراة للمستوى المطلوب وبدورنا سنبذل قصارى جهدنا من أجل العودة بالنقاط الثلاث حتى نعزز من مكانتنا في قمة لائحة الدوري".

وأكمل أننا "نحني هاماتنا للجماهير التي تثبت مرة تلو الأخرى دعمها اللا متناهي للفريق، وأنا لا أستبعد بعد فوز الأمس من تأهل الفريق لمرحلة متقدمة أكثر بكأس الدولة والتتويج به أيضًا ولو أن تركيزنا أكثر على الدوري وتعزيز مكانتنا في قمة اللائحة".