كورونا يصيب لاعبا آخر في اتحاد أبناء سخنين

كورونا يصيب لاعبا آخر في اتحاد أبناء سخنين
من مباراة الفريق السخنيني الأخيرة

تواصل عدوى فيروس كورونا المستجد بالانتشار في صفوف اتحاد أبناء سخنين، بعدما أعلنت إدارة الفريق عن إصابة لاعب آخر بالفيروس، اليوم السبت.

وتضم قائمة المصابين بكورونا في معسكر أبناء سخنين، كلا من حراس المرمى محمود قنديل ومحمد أبو النيل ورامي حمادة، بالإضافة إلى اللاعبين بهجات بشير وحسن الحلو والمدرب إلداد شابيط.

وورد على لسان الناطق بلسان فريق الدرجة العليا، منذر خلايلة، بأن "اللاعب علي أبو ريا الذي رافق اللاعبين بمباراة الكورونا الأخيرة أمام مكابي نتانيا وتدرب برفقتهم قبل خوض المباراة، تبين أنه حامل للفيروس بعد خضوعه للفحص يوم الخميس الماضي".

وتابع أن "ممثلا من طرف الفريق برفقة المستشار القضائي، بصدد دراسة كافة الأمور المتعلقة بالمباراة الأخيرة وفحص إمكانية التوجه قضائيا في أعقاب مباراة الكورونا".

تجدر الإشارة إلى أن إدارة أبناء سخنين طلب من الاتحاد العام لكرة القدم تأجيل المباراة الأخيرة أمام مكابي نتانيا (0-7) بسبب إصابة عدد من اللاعبين بكورونا والتزام آخرين بالحجر الصحي، غير أن الاتحاد العام رفض ذلك.

وعلى ضوء مستجدات كورونا في معسكر اتحاد أبناء سخنين، قرر الاتحاد العام لكرة القدم تأجيل مباراة الفريق القادمة والتي كانت مقررة أمام مكابي حيفا يوم غد الأحد.