اليوم: المباراتان الأخيرتان في ربع نهائي المونديال

اليوم: المباراتان الأخيرتان في ربع نهائي المونديال
(أ ب)

تختتم مساء اليوم، السبت، مباريات الدور ربع النهائي من نهائيات بطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا.

وستجمع المباراة الأولى لهذا اليوم بين منتخبي السويد وإنجلترا على ملعب "كوسموس أرينا" عند الساعة الخامسة مساء.

أما المباراة الأخرى، فستجرى بين منتخبي روسيا وكرواتيا على ملعب "فيشت الأولمبي" في تمام الساعة التاسعة مساء.

إنجلترا ضد السويد

إجمالا في 24 مباراة جمعت بين المنتخبين، فازت إنجلترا في 8 مرات مقابل 7 للسويد وتعادلا في 9 مرات، وهذا فارق ضئيل للغاية للمقارنة بين المنتخبين تاريخيا، ومن المتوقع أن تكون المواجهة الوشيكة متقاربة المستوى.

وفي آخر 3 مواجهات بينهما، فازت إنجلترا مرتين بينها واحدة في دور المجموعات في بطولة أوروبا 2012، بينما فازت السويد في آخر مواجهة وكانت ودية قبل عدة شهور.

وعندما ينتقل الحديث عن كأس العالم بما في ذلك التصفيات المؤهلة، التقى المنتخبان 4 مرات وحسم التعادل المواجهات الأربع وكانت آخر مرة قبل 12 عاما.

ربما جاء الشعور بأن إنجلترا تعاني أمام الفريق الإسكندنافي جراء ذكرى الخسارة في بطولة أوروبا 1992، عندما ودع الفريق الإنجليزي البطولة عقب خسارته في اخر مباريات دور المجموعات أمام السويد، عندما أحرز توماس برولين هدفا قرب النهاية.

ولم تفز إنجلترا على السويد لفترة طويلة بين عامي 1968 و2011، حيث خسرت 4 مرات مقابل 8 تعادلات خلال 12 مباراة.

ولو اقتصر الرقم القياسي التاريخي على المباريات الرسمية، بطولة أوروبا وكأس العالم والتصفيات، فإن الأرقام لا تقف في صالح إنجلترا التي حققت انتصارا واحدا وخسرت مرتين مقابل 5 تعادلات لكن ذلك لا يزال يمثل بالكاد حظا عثرا أو ما يسمى بالعقدة.

وربما يتعلق الأمر بإدارك الجماهير حيث يرى البعض أن إنجلترا يجب أن يكون لها تاريخ أكثر هيمنة ضد السويد، رغم أن الأخيرة تملك تاريخا حافلا في كأس العالم، حيث بلغت النهائي عام 1958 وحلت ثالثة في 1994.

روسيا ضد كرواتيا

سيحاول المنتخب الروسي بلوغ الدور نصف النهائي لكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، وبدوره المنتخب الكرواتي سيحاول بلوغ المربع الذهبي وتكرار إنجازه التاريخي في مونديال فرنسا عام 1998.

وعانى كلا المنتخبين الأمرّين لتخطي عقبة الدور ثمن النهائي، وذلك بفارق ساعات قليلة بين المباراتين. في ظل الهيمنة المطلقة للإسبان، دافع الروس باستماتة عن عرينهم أمام أبطال العالم عام 2010 لتتّجه المباراة إلى ركلات الترجيح التي منحت بطاقة العبور لأصحاب الضيافة.

وعاش الكروات نهاية سعيدة أيضا بعد بداية مجنونة ضد الدانمارك شهدت تسجيل هدف لكل فريق في الدقائق الخمس الأولى تلتها معركة نفسية حامية الوطيس، ألجأت أبناء زلاتكو داليتش لخوض الوقت الإضافي ثم حجز تذكرة التأهل إلى الدور ربع النهائي من ركلات الترجيح.

وسيحظى الروس على ملعب "فيشت" في مدينة سوتشي بالمساندة الاستثنائية المُعتادة من جماهيرهم. ولا شك أنهم سيكونون بأمس الحاجة إليها لمواجهة المواهب الفردية والجماعية للكروات.

وهذه هي المرة الثالثة التي تُواجه فيها كرواتيا منتخب البلد المضيف في خمس مشاركات لها في كأس العالم. ولم تنجح حتى الآن في تذوق حلاوة الانتصار في أي منها إذ خسرت ضد فرنسا في عام 1998 في نصف النهائي 1-2، وسقطت بنتيجة 3-1 أمام البرازيل في المباراة الافتتاحية لنسخة 2014.



اليوم: المباراتان الأخيرتان في ربع نهائي المونديال

اليوم: المباراتان الأخيرتان في ربع نهائي المونديال