سرعة هولندا وتكتيكها يواجه حماس وطموح المكسيك لإنجاز تاريخي

سرعة هولندا وتكتيكها يواجه حماس وطموح المكسيك لإنجاز تاريخي

سرعة هولندا تواجه حماس وطموح المكسيك لإنجاز تاريخي

يتنافس مساء اليوم في دور ثمن النهائي منتخب هولندا والمكسيك، يحاول الأول الحصول على الكأس الذهبية التي حرمه منها منتخب اسبانيا قبل أربع سنوات في المباراة النهائية، ويملك كوكبة هائلة من النجوم تؤهله لذلك، ويضاف اليهم المدرب القدير لويس فان خال. في المقابل هناك طموح المكسيكيين وحماسهم لدخول تاريخ كأس العالم معتمدين على لعبهم الجماعي وتألق الحارس أوشوا الذي يشكل اليوم محط أنظار أفضل نوادي كرة القدم في العالم، ومدربهم هيريرا الذي قدم استعراضات سواء في الملعب أو على الخطوط الجانبية تؤهله لأن يصل لأبعد المراحل.

يصل منتخب هولندا ثمن النهائي بعد أن أنهى دور المجموعات بنقاط كاملة وعروض مبهرة، إذ فاز على بطل العالم اسبانيا 5-1، وعلى كوستاريكا 3-2 في مباراة أمتعت كل المشاهدين، وعلى تشيلي 2-0، ويعتمد اعتمادًا أساسيًا على نجميه روبين الذي يعتبر بحق أحد أفضل اللاعبين في البطولة والعالم، وروبين فان بيرسي المهاجم الفذ، ويملك كل منهما في رصيده ثلاث أهداف حتى الآن، وأيضًا خبرة فان خال وتكتيكه الذي يصعب هزيمته مع القراءة الجيدة للمباراة، ففي مباراة استراليا أجرى تبديلًا وأدخل ديباي ومنحه هدف الفوز، وفي المباراة ضد تشيلي دفع بديباي مرة أخرى مع ليروي في ليسجلا له هدفي الفوز.

في المقابل، يقف منتخب المكسيك الذي نجح في إبهار المشاهدين بعروضه على أرض الملعب، ونجح بالتأهل وصيفًا للمجموعة الأولى بعد فوزه على الكاميرون وتعادل مع البرازيل وفوز آخر على كرواتيا. مدربه ميجيل هيريرا الذي يتقاضى أقل أجر بين كل المدربين في بطولة كأس العالم، نجح في ترتيب صفوف المنتخب المكسيكي، ويعتبر حارس المرمى اوشوا نقطة قوة مهمة لمنتخب المكسيك، بعد تألقه في الدور الأول وانتهاء عقده مع نادي راين الفرنسي/ أصبح اليوم هدف الكثير من النوادي الكبيرة في أوروبا والعالم.