القوى الشبابية الوطنية: الشبيبة العاملة والمتعلمة تجنّد للخدمة المدنيّة

 القوى الشبابية الوطنية: الشبيبة العاملة والمتعلمة تجنّد للخدمة المدنيّة

أصدرت القوى الشبابية الوطنية والاهلية اليوم الثلاثاء بيانا حول مشروع الخدمة المدنية الإسرائيلية وإرتباط حركة الشبيبة العاملة والمتعلمة الصهيونية به، جاء فيه: "لم يفاجئنا الإعلام المحلي بنشره خبرًا مفاده اعتراف مسؤول الشبيبة "العاملة والمتعلمة"- فرع سخنين، بوجود 12 شابًا\ة يخدمون في مدارس سخنين الابتدائيّة ضمن إطار مشروع "الخدمة المدنيّة الإسرائيليّة"، فقد أشرنا سابقًا إلى الدور الخفي الذي تقوم به الحركة لتسويق المشاريع "المؤسرِلَة". الجديد في الأمر هو جَهرُ حركة الشبيبة العاملة والمتعلمة بدورها في التجنيد "للخدمة المدنية"، بل في استيعاب وتسويق المشروع، وبشكل علنيّ، وذلك ضمن اجتماع للحركة في مدينة سخنين، وبهذا تنكشف حقيقة مآربها، ويتضح الدور الفعّال الذي تقوم فيه لتفعيل هذه المخططات الهداّمة والخطيرة على وعي شبابنا\تنا".


وقال البيان "وعليه فإننا، كقوى وطنيّة، حزبيّة وأهليّة، وإذ ننظر ببالغ الخطورة أن تتجاوب مدارسنا بإيجابية مع مشروع "الخدمة المدنيّة الإسرائيليّة"، وتفتح له الأبواب وتستقبل خادمين\ات ضمن إطاره، نؤكد مجدّدًا على رفضنا المبدئي لمثل هذه المشاريع المشبوهة، ونرى بتصرف المدرسة ومن يتعامل بإيجابية مع هذا المشروع، تصرفًا يخالف الإجماع الوطنيّ الرافض لهذه المخططات، التي ما هي سوى مقدمة للخدمة العسكريّة، وتندرج في سياقها الأمنيّ المرفوض".
 
وأضاف البيان "كذلك، فإننا نعي جيدًا ماهية المشاريع والمضامين السُلطَويّة التي تقوم بتفعيلها "حركة الشبيبة العاملة والمتعلمة" وبدعم لوجستيّ وماديّ من "وحدة النهوض بالشبيبة" التابعة لوزارة التربية والتعليم الإسرائيليّة، ولدينا الكثير من الانتقادات لفكرها ودورها عمومًا، لكننا نعتبر قيامها بالتسويق والتجنيد علنًا لمشروع "الخدمة المدنيّة"، كما جاء في الخبر المنشور، تصعيدًا إضافيا في جهود تفعيل المخطط وفرضه، وعليه يتطلب منا جميعًا كقوى وطنيّة وأهليّة، استنكار وإدانة حركة الشبيبة "العاملة والمتعلمة" والقائمين عليها في المجتمع العربي، ورفض التعاطي مع مشاريعها والتصدي لها".
 
وجاء أيضا "كما ونتوخى من بلدية سخنين وادارتها، وجميع القوى الأهلية في المدينة من جمعيات ولجان اولياء امور اخذ دورهم في مجابهة انتشار المشروع ، تماما كما نتوخى من سائر سلطاتنا المحليّة في جميع البلدات العربيّة الوقوف ومحاربة محاولات التغرير بأبناء الشبيبة، ضمن حجج واهيّة وطرق التفافيّة، وذلك أيضًا بناءً على قرارات الهيئات الوحدوية للجماهير العربية".
وإختتم بالقول "ونشدّد أخيرًا على مواصلة تصدينا لمثل هذه الشوائب والمشاريع التي تستهدف الهويّة الوطنيّة لدى شبابنا، ومواصلة تفعيلنا للمشاريع التطوعيّة الوطنية بعيدًا عن إملاءات ومخططات وزارة الأمن الإسرائيلية، وأذرعها الحكوميّة والأهليّة". 
 
الأطر الموقعة:

حركة "اقرأ"- الحركة الاسلاميّة الشماليّة، اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي والتجمع الطلابي (التجمع الوطني الديمقراطي)، الدائرة الطلابيّة للحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطيّة للسلام والمساواة، مؤسسة "القلم" الأكاديميّة- الحركة الاسلاميّة الجنوبيّة، شبيبة "أبناء البلد"، جمعيّة الثقافة العربيّة، جمعيّة الشباب العرب- بلدنا،حراك – مركز دعم التعليم العالي في المجتمع العربي، جمعيّة دارنا- الطيرة، مجموعة خطوة، مركز جماعة، رابطة "مداد"- كفر برا، حركة الشبيبة اليافيّة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018