الشبكة الفلسطينية للشباب اللاجئ في مركز بديل شبكة واعدة وفاعلة

الشبكة الفلسطينية للشباب اللاجئ في مركز بديل شبكة واعدة وفاعلة

عقدت مجموعة "الشبكة الفلسطينية للشباب اللاجئ" في مركز بديل لقاءها الأول للعام 2012 يوم الجمعة الموافق 9 اذار 2012 وذلك في مقر مركز بديل الكائن في مدينة بيت لحم. وقد جاء هذا الاجتماع استكمالا لمتابعة أنشطة المجموعة، بهدف تطوير خطة العمل السنوي للعام 2012 ووضع إستراتيجية لتنفيذ أنشطة هادفة في العام 2012 تركز على إشراك الشباب الفلسطيني، وخصوص الشباب اللاجئ، في صناعة القرار وبناء قدراتهم في المستقبل، بالإضافة إلى تطبيق برامج هادفة للشباب تساهم على تعميق الفهم المبني على الحقوق للقضية الفلسطينية وتحديداً حقوق اللاجئين والمهجرين الفلسطينيين.

 
وقد ركز اللقاء بشكل أساسي على وضع إستراتيجية وبناء أنشطة هادفة لإحياء فعاليات يوم الأرض الذي يصادف في 30 آذار. حيث ستقوم شبكة اللاجئ الفلسطيني في مركز بديل بتنفيذ يوم عمل تطوعي في عدد من الأراضي المهددة بالمصادرة والمهددة من قبل الجدار، وسياسات الصندوق القومي اليهودي والاستيطان الإسرائيلي. وبشكل مركزي فان هذا اليوم سيتضمن تشجير هذه الأراضي والتضامن مع مالكيها الشرعيين من الفلاحين الفلسطينيين، تعبيرا عن رفض النكبة المستمرة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.
 
 
كما اتفق أعضاء الشبكة على أن تنظيم فعاليات وأنشطة يوم الأرض لهذا العام ستركز على فضح ممارسات الصندوق القومي اليهودي والوكالات الصهيونية الأخرى التي تعمل على الاستيلاء على أراضي وأملاك الفلسطينيين بدعوى تشجيرها والاستيلاء عليها بشكل غير شرعي. حيث ستقوم المجموعة بعمل أدوات تعريفية ونشاطات هادفة ستركز على مخاطر الصندوق القومي اليهودي والسياسات التي يستخدمها هذا الصندوق في الترويج لتشجير الأراضي ومصادرتها والاستيلاء عليها لصالح المستوطنين، سواء في الضفة الغربية أو الأراضي المحتلة عام 1948.
 
وبالإضافة إلى زراعة الأشجار، فقد اقترح المشاركون عدة أنشطة على المستويين المحلي والوطني، تهدف لإحياء ذكرى يوم الأرض. وتتنوع هذه الأنشطة من القيام بحملات وأنشطة دعوية في المدارس والجامعات الفلسطينية، إضافة إلى تنظيم عروض درامية وفنية تتعلق بيوم الأرض والحقوق الفلسطينية، وصولا إلى إنتاج أفلام قصيرة ومواد دعائية تهدف لرفع مستوى الوعي بيوم الأرض ودلالاته الرمزية والفعلية كيوم لتعزيز النضال الفلسطيني وأهميته في التاريخ الفلسطيني.
 
وانطلاقا من سعيه لتعزيز المبادرات الشعبية والشابة، فان مركز بديل يعمل على إشراك هذه المجموعة ومجموعات ناشطة أخرى بشكل مستمر في التخطيط لأنشطته، بشكل خاص تلك المتعلقة بإحياء المناسبات الوطنية مثل يوم الأرض وذكرى النكبة الفلسطينية، ويوم اللاجئ العالمي في 20 حزيران، ويوم صدور القرار 194 في 11 كانون الأول وغيرها من المناسبات.
 
جدير بالذكر أن أعضاء شبكة اللاجئ الفلسطيني في مركز بديل قد تشكلت خلال العام 2011، بعد انخراط اكثر من 45 شابا وشابة في دورة تدريبية مكثفة لمدة 10 أيام تركزت حول الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقوق اللاجئين والمهجرين الفلسطينيين. وينحدر معظم أعضاء الشبكة من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية، ويعمل معظمهم كنشطاء في مجتمعاتهم المحلية والمؤسسات العاملة في هذه المجتمعات.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية