جامعة تل – أبيب تمنع التجمع الطلابي من إقامة فعالية حول "النكبة" بحضور زعبي

جامعة تل – أبيب تمنع التجمع الطلابي من إقامة فعالية حول "النكبة" بحضور زعبي

عممت حركة "جفرا - التجمع الطلابي الديمقراطي في جامعة تل أبيب"، بيانا على وسائل الإعلام، استنكرت فيه رفض جامعة تل-أبيب منحهم التصاريح اللازمة لإقامة فعالية لإحياء ذكرى النكبة، معتبرين ذلك تقييدا لحرية التعبير عن الرأي، وتكميما للأفواه، تحت ضغوط المد اليميني المتعالي في الشارع وفي الوسط الرسمي الاسرائيلي.

وقد جاء البيان:  "لا شك أن المؤسسة الاسرائيلية قد ضاقت ذرعا بأولئك الذين ما فتئوا يكرّسون ذاكرتهم في حاضرهم من أجل مستقبل ينشدونه أفضل مما فات.. ولا تنفك هذه المؤسسة مرارا وتكرارا تعمل أذرعها المختلفة، كل في مجاله، سواء أمنيا أو بنفوذها المتغلغل في المؤسسات الأكاديمية لتضيق على الطلاب العرب في كل فعالية أو نشاط يقومون به، يحمل مضمونا سياسيا."

وأضاف البيان: "ها هي جامعة تل أبيب، بعدما مارست مختلف أنواع التضييقات على الجهات السياسية العربية الناشطة في الحرم الجامعي، تضع أخيرًا العقبات أمام التجمع الطلابي، مانعة إياه من إحياء ذكرى النكبة بفعالية كان من المفترض أن تقام في تاريخ 22/05، وتتضمن مداخلة للنائب حنين زعبي، وذلك بحجة توافق الموعد المطلوب مع مؤتمر الجهات المانحة للجامعة، مع العلم أن الحرم الجامعي قد شهد في الأسبوع ذاته تنظيم العديد من الفعاليات."

واختتم البيان بالقول: "نستنكر في التجمع الطلابي تنكر الجامعة لممارسة حقنا الطبيعي والمشروع في إحياء مناسباتنا الوطنية، ونشدد على تمسكنا بثوابتنا القومية مهما مورس علينا من محاولات لتحجيم فاعليتنا الوطنية."

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"