تواصل الإحتجاج على قرار رفض عدد كبير من الطلاب العرب لمساكن الطلبة بجامعة حيفا

تواصل الإحتجاج على قرار رفض عدد كبير من الطلاب العرب لمساكن الطلبة بجامعة حيفا
مساكن الطلبة في جامعة حيفا

بعد أن قدّم النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، رسالة مستعجلة إلى عميد الطلبة في جامعة حيفا الأسبوع الماضي، حول رفض طلبات مجموعة كبيرة من الطلاب العرب للسكن في مساكن الطلبة، قامت لجنة الطلاب العرب في جامعة حيفا هذا الأسبوع بالإطلاع على المشكلة وتوجهت برسالة شديدة لعميد الطلبة بالجامعة وبنسخة لرئيس الجامعة مطالبة اياهم بإيجاد حل لهذه المشكلة، وان يتم اعطاء الطلاب العرب سكن في الجامعة لكونهم اكثر الفئات الاجتماعية حاجة لسكن هذا، ولكون العديد من الطلاب قد قبلوا للسكن السنة السابقة في الجامعة فلماذا يتم رفضهم الان؟!.

هذا وقد اشارت الجامعة ان العدد الكبير من المتسجلين للسكن هذا العام حتّم عليها رفض العديد منهم، مع انها لم تعلم احد من الطلاب بتغييرات في شروط القبول او رفعها ومع العلم ان رد الرفض للجميع كان نفس الرد مع اختلاف حالتهم الاقتصادية.

يذكر ان العدد الكبير من المتسجلين نتج عن تخفيض اسعار السكن التي كانت بدورها اسعار مرتفعة جداً، وقد قامت الجامعة بتخفيضها استجابة لطلب لجنة الطلاب العرب بذلك وطلب اجسام أخرى لهذا الامر.

وفي حديث مع رئيس لجنة الطلاب العرب في جامعة حيفا – الطالب ابراهيم خطيب قال: "اننا في لجنة الطلاب العرب قد شعرنا بهذه المشكلة وتوجه الينا العديد من الطلاب وعلى الفور بدأنا بالتعامل مع الموضوع ومحاولة حله، لقد قمنا بتوجيه رسالة شديدة لعميد الطلبة ووجهناها كذلك لرئيس الجامعة هذه الرسالة اشرنا فيها الى اننا نشتم رائحة سيئة من رفض العديد من الطلاب العرب للسكن في سكن الجامعة وطالبناهم بأن يستمر قبول الطلاب العرب كما كان وذلك لأن الطلاب العرب هم الفئة اكثر استحقاقاً للسكن، نعم نفخر اننا خفضنا اسعار السكن وأنجزنا هذا الانجاز ولكن ذلك لا يعني ان يكون ذلك على حساب الطلاب العرب وعدم قبولهم للسكن، لقد كان رد العميد سريعاً وطالب بعقد جالسة طارئة معنا ستعقد يوم الاحد 9.9.12 وسنطرح من خلاها كل هذه الامور وهنا نطلب من طلابنا ممن لم يتم قبولهم ان يرسلوا لنا على بريدنا الالكتروني او صفحتنا على الفيسبوك تفصيل ما حدث معهم وكل ما يعزز امكانية قبولهم للسكن لكي نضعه على طاولة الجامعة، وبنفس الوقت ومع العمل بشكل جماعي نطلب من طلابنا جميعاً  العمل بشكل شخصي من خلال ارسال رسالة استئناف لإدارة السكن على البريد التالي: hlevi.univ.haifa.ac.il متمنين ان يتم قبول طلابنا كما كان من قبل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018