التجمع الطلابي يرسم البسمة على وجوه الأطفال في مسشتفى المقاصد..

التجمع الطلابي يرسم البسمة على وجوه الأطفال في مسشتفى المقاصد..

تزامنًا مع عيد الأضحى المبارك وبداية السنة الدراسيّة، زارت مجموعة من التجمع الطلابي الديمقراطي في الجامعة العبريّة في القدس المحتلّة يوم أمس، الأحد، الأطفال المرضى من الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة الذين يتعالجون في مستشفى المقاصد في الطور.


وأثناء الزيارة تحدث أعضاء التجمع الطلابي مع الأطفال ولعبوا معهم، ووزعوا عليهم الهدايا والألعاب والقصص والكتب المعلوماتيّة للأطفال حسب الأجيال المناسبة.


واعتبرت الطالبة فاطمة صبّاح (طرعان) عضو سكرتاريا التجمع الطلابي في القدس هذه الخطوة تأتي تشديدًا على أننا جزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني، وأضافت "ألم شعبنا في الضفّة والقطاع هو ألمنا أيضًا، فالأطفال يعانون الأمرّين، حالتهم الصحيّة الصعبة، والحصار والتضييقات التي يفرضها عليهم الاحتلال".

وفي حديث مع الطالب أمير قادري عضو التجمع الطلابي أيضًا، قال "هذا ما نقصده بالخروج من أسوار الجامعة والانخراط والالتحام في قضايا وهموم شعبنا". وشدّد على أن رسم البسمة على وجوه الأطفال هو واجب إنساني من الدرجة الأولى، وخصوصًا في ظل ممارسات الاحتلال.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018