الاتّحاد الأكاديميّ ينظّم يومًا دراسيًّا في مدرسة البطّوف الثانويّة

الاتّحاد الأكاديميّ ينظّم يومًا دراسيًّا في مدرسة البطّوف الثانويّة

نظّم الإتّحاد الأكاديميّ يومًا دراسيًّا في مدرسة البطّوف الثانويّة في قرية العزير بالشّراكة مع جمعيّة السبيل حول التوجيه المهنيّ والدراسيّ لطلبة الصّفوف الثانية عشر في المدرسة، حيث تخلّل محاضرات للتوجيه المهنيّ والدراسيّ، قدّمها ميسم خالدي وباسل سويطات عن جمعيّة السبيل وعودة شحبري عن الاتّحاد الأكاديميّ، فتمحورت الأولى حول وضع التعليم الثانويّ والعالي في المدارس العربيّة عمومًا وفي المدارس في المُجتمع البدويّ خصوصًا، ونسبة المستحقّين على شهادة البجروت ونسبة الطلبة في الجامعات والمعاهد الأكاديميّة في البلاد والخارج، أمّا الثانية فقد تمحورت حول التعليم العالي والأكاديمي في الجامعات والكليّات المختلفة،  بالإضافة إلى كيفيّة اختيار الطلبة الثانويّين لموضوع التعليم العالي الصّحيح وفق رغباتهم، وإرشادهم ومنحهم الأدوات اللازمة لاتّخاذ مثل هذا القرار.

هذا واحتوى اليوم الدراسيّ أيضًا معرضًا أكاديمًّا، شمل محطّات ممثّلة عن الجامعات والمعاهد الأكاديميّة والصناعيّة، حيث توضّح كلّ محطّة ومحطّة شروط القبول العامّة فيها، وقد قدّم المرشدون النّصائح للطلبة في كيفيّة اختيار مجال وموضوع التعليم.

مدير مدرسة البطّوف الثانويّة الأستاذ حاتم أبو حسين، والمستشارة التربويّة في المدرسة سماهر فلاح، شكرا طاقم الاتّحاد الأكاديميّ  الذي ضمّ مؤسّسه ومديره العام عودة شحبري والمنسّق الإعلاميّ فيه خالد وليد أبو أحمد على ما يقدّموه من مشاريع وإنجازات كبيرة من أجل الطلبة الثانويّين في المجتمع العرب ورفع نسبتهم في الجامعات والمعاهد الأكاديميّة، وعلى وجه الخصوص مشروع التوجيه الدراسيّ والمهنيّ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018