الطلاب العرب في جامعة حيفا يواجهون حملات التحريض ويدعون للتظاهر غدا

الطلاب العرب في جامعة حيفا يواجهون حملات التحريض ويدعون للتظاهر غدا
الطلاب اليهود حملوا الأعلام الإسرائيلية

تصدى الطلاب العرب في جامعة حيفا، ظهر اليوم الأحد، لقطعان اليمين التي تقوم في الأيام الأخيرة بحملة تحريض ممنهجة ضد الطلاب العرب بسبب موقفهم الرافض للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وشهدت جامعة حيفا اليوم أجواء مشحونة بين الطلاب العرب واليهود، خصوصا وان مجموعة كبيرة من اليمينيين غير الطلاب بقيادة عضو الكنيست باروخ مارزل وبن آري، قدموا الى الحرم الجامعي بهدف التحريض ضد الطلاب العرب، والتظاهر تأييدا لجيش الإحتلال الإسرائيلي.

وكان المتطرف مارزل وعبر صفحته الرسمية في الفيسبوك،  شن حملة تحريضية ضد الطلاب العرب ودعا بشكل إلزامي أتباعه ومؤيديه من العنصريين، الى المشاركة في مظاهرة حاشدة اليوم الساعة الثانية عشرة ظهرًا ضد ما اسماهم "الإرهابيين" العرب واليسار المتطرف في جامعة حيفا. وادعى ان هذه المظاهرة هي "للاعتناء" بهؤلاء"الإرهابيين"وتلقينهم درسًا.

وردد العديد من الطلاب اليهود هتافات "الموت للعرب"، "ادهبوا الى غزة يا مخربين"، "الشعب يريد محو غزة عن الوجود" وغيرها من الهتافات الفاشية المحرضة على القتل، في ظل وجود أمني مكثف من قبل الشرطة الوحدات الخاصة، التي لم تمنع دخول مارزل وزمرته الى الجامعة.

بدورهم ارتدى الطلاب العرب الكوفية الفلسطينية في هذا اليوم وبشكل موحد، ردا على كل المحاولات التي تهدف لثنيهم عن تأييد الشعب الفلسطيني، وتجريم نشاطهم السياسي. كما دعت لجنة الطلاب العرب للمشاركة في المظاهرة غدا الأثنين الساعة الثانية عشر ضهرا على مدخل الجامعة، وذلك ضمن النشاطات الطلابية المستمرة المنددة بالعدوان.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018