بعد الإفراج عنه؛ الطالب مجد حمدان: لن يمنعونا من حب غزة

بعد الإفراج عنه؛ الطالب مجد حمدان: لن يمنعونا من حب غزة
مجد حمدان عند الإفراج عنه

أفرجت محكمة الصلح في القدس، مساء اليوم الأربعاء، عن الطالب الجامعي مجد حمدان، عضو سكرتاريا التجمع الطلابي الديمقراطي، وذلك بعد اعتقاله يوم أمس في الجامعة العبرية، خلال تظاهرة طلابية منددة بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال حمدان في حديث مع عــ48ـرب بعد الإفراج عنه: "محاولات السلطة الإسرائيلية في ترهيبنا وتخويفنا لم ولن تنجح، وخصوصا خلال هذه الأيام التي تشن فيها إسرائيل عدوانا همجيا على أبناء شعبنا الفلسطيني، فنحن حركة طلابية لها دور مركزي في النضال ضد الاحتلال وسياسته، ومحاولة التضييق على عملنا السياسي المشروع لن تردعنا عن إعلان موقفنا الأخلاقي والإنساني والوطني والقومي، لن يردعونا عن التعبير عن رأينا والخروج ضد الحرب ولن يمنعونا من حب غزة."

هذا وتواجد خلال المحكمة عدد كبير من أصدقاء حمدان ووالديه، وعضو المكتب السياسي للتجمع مراد حداد، والنائب جمال زحالقة.

المحامي علاء محاجنة: القرار بالإفراج يعبر عن إفلاس التهم

وفي حديث لموقع عــ48ـرب مع المحامي علاء محاجنة، الذي ترافع عن الطالب مجد حمدان قال: "المحكمة تقرر الإفراج عن الناشط الطلابي مجد حمدان بعد اعتقاله لمدة يومين بتهمة المشاركة في تظاهرات غير قانونية وتعطيل النظام العام والإخلال بعمل الشرطة مقابل كفالة شخصية."

- حمدان بين ذويه ورفاقه إثر الإفراج عنه -

وأضاف محاجنة: "نحن نرى هذا القرار يعبر عن إفلاس التهم التي وُجهت ضد مجد، إذ أن مشاركته في المظاهرة أمس تعبير عن موقف أخلاقي من الحرب والعدوان على شعبنا."

واختتم محاجنة بالقول: "الشرطة تثبت مرة بعد مرة أن حق التعبير عن الرأي محدود جدا، وخاصة عندما يتعلق بالطلاب العرب، وتأتي الاعتقالات ضد مجد والطلاب الآخرين ضمن سياسة كم الأفواه كما برز من تعامل الشرطة مع الطلاب."

جمال زحالقة: اعتقال تعسفي ومحاولة بائسة لإخافة الطلاب العرب

وفي حديث لموقع عــ48ـرب مع النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية الذي تواجد في المحكمة قال: "اعتقال مجد حمدان تعسفي ومحاولة بائسة لإخافة الطلاب العرب وردعهم عن ممارسة حقهم وواجبهم في مناصرة غزة والاحتجاج على العدوان الإجرامي عليها."

وأضاف زحالقة: "كل محاولات تضييق الخناق على الحركة الطلابية باءت بالفشل، واعتقال الطلاب والاعتداء عليهم لم ولن ترهبهم، الشرطة بدل أن تحمي المتظاهرين تقوم بالاعتداء عليهم، ولو كانت هنالك عدالة لاعتقلوا رجال الشرطة وقدموا للمحاكمة وسجنوا، ونحن بدورنا نطالب بمحاكمة رجال الشرطة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018