زحالقة يوجه رسالتين عاجلتين لوزيري المعارف والأمن لمحاسبة المعتدي على طلاب "الحورانة"

زحالقة يوجه رسالتين عاجلتين لوزيري المعارف والأمن لمحاسبة المعتدي على طلاب "الحورانة"

وجه النائب جمال زحالقة، أمس الإثنين، رسالة عاجلة لوزير المعارف غدعون ساعار، طالبه فيها بمتابعة قضية الاعتداء على طلاب مدرسة "الحوارنة" في كفرقرع، أثناء رحلتهم المدرسية في مدينة قيساريا؛ وجاء في الرسالة أن حماية الطلاب وعدم السماح بأن يفلت من يعتدي عليهم من العقاب، من ضمن مسؤولية وزارة المعارف وليس الشرطة فحسب.

مسؤولية حماية الطلاب ومعاقبة المعتدي تقع على وزارة المعارف وليس الشرطة فقط

ووتجه النائب زحالقة رسالة بهذا الخصوص أيضًا لوزير الأمن الداخلي، يتسحاق أهرونوفيتش، طلب فيها إجراء تحقيق جدي وسريع في حادثة الاعتداء الآثم على طلاب المدرسة، وجاء في الرسالة أن المطلوب فورا هو اعتقال المعتدي والتحقيق معه ومحاكمته، وفرض عقوبة شديدة عليه، حتى يرتدع كل من يحاول الاعتداء على طلاب وتلاميذ المدارس والمؤسسات التربوية.

واتصل زحالقة بالمحامي تميم أبو فنة، رئيس لجنة أولياء الأمور في المدرسة، معبرا عن تضامنه مع الطلاب وأهاليهم، ومؤكدا أنه سيتابع الموضوع حتى ينال المعتدي عقابه.

نقل عدد من الطلاب للمستشفى إثر اعتداء حارس موقع أثري في قيساريا عليهم

وكانت مجموعة من طلاب مدرسة الحوارنة الابتدائية في كفر قرع، قد تعرضت لاعتداء من حارس أمن في موقع المدرج الروماني في مدينة قيساريا الأثرية، يوم أمس الأحد، أثناء رحلة مدرسية في المدينة، وأكد المعلمون المرافقون وأهال الطلاب، أن حارس الموقع اعتدى على طلاب ومعلمين بسلسلة حديدية، وخاطبهم بشتائم عنصرية وبذيئة، فقط لكونهم هموا بالدخول إلى المدرج  الروماني الأثري من مدخل غير معد لذلك، وقد أصيب الطلاب بجراح طفيفة وبصدمة نفسية نقلوا على إثرها لمستشفى "هيلل يافة" بمدينة الخضيرة، لتلقي العلاج، كما قدم الأهالي والمعلمون شكوى رسمية في الشرطة ضد الحارس المعتدي.

لمتابعة صفحة التجمع الوطني الديمقراطي في "فايسبوك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018