فيديو خاص لعــ48ـرب: الطلاب العرب يتصدون للمطبع المصري مايكل نبيل في الجامعة العبرية

فيديو خاص لعــ48ـرب: الطلاب العرب يتصدون للمطبع المصري مايكل نبيل في الجامعة العبرية

قام الطلاب العرب في الجامعة العبرية بالقدس المحتلة، اليوم الأحد، بالتصدي لزيارة المصري مايكل نبيل سند، وعرقلة محاضرته، والتي اعتبر فيها القومية العربية مجرد أسطورة، مشيدا بـ "الديمقراطية الإسرائيلية".

وقاطع الطلاب العرب نبيل أكثر من مرة خلال محاضرته، مرددين عبارات مثل "عار عليك"، "وأنت لا تمثل الثورة المصرية"، و"صهيوني"، و"أنت مجرد بروباغندا.. يكفيك أكاذيبا"، وغيرها من الشعارات المنددة بزيارته التطبيعية لإسرائيل.

"معهد ترومان" وصف نبيل بأنه "بطل من ميدان التحرير"

وقد كانت محاضرة نبيل عن: "التغيرات السياسية في مصر وعلاقتها بإسرائيل"، قاعة "أبا إيبان" في "معهد ترومان للأبحاث"، التابع للجامعة العبرية.

ووصف "معهد ترومان" مايكل نبيل بأنه "بطل من ميدان التحرير"، وأنه أول سجين رأي بعد الثورة، وقام بإضراب طويل عن الطعام في السجن المصري.

وجاء في الدعوة التي وزعها "معهد ترومان"، أن هذه الزيارة تعد الأولى من نوعها التي يقوم بها مايكل لإسرائيل، "بعد الإفراج عنه في وقت سابق من العام الجاري"، ووصفت الدعوة مايكل نبيل بأنه "أكثر الأصوات المصرية التي تتحدث صراحة عن السلام مع إسرائيل."

نبيل: عبد الناصر كان معاديًا للسامية والقومية العربية "أسطورة"

بدأ نبيل محاضرته، التي ألقاها باللغة الإنجليزية بالحديث عن يهود مصر، قائلًا إن مصر كان بها طائفة يهودية كبيرة، وتولى اليهود فيها عددا من الوظائف العامة، حتى مناصب الوزراء، مشيرًا إلى أن الجمعية التأسيسية التي وضعت دستور 23، كان بها عضو يمثل يهود مصر.

وقال نبيل إن الرئيس عبد الناصر كان دكتاتوريا اعتنق فكر القومية العربية، التي اعتبرها "أسطورة"، مدعيا أن عبد الناصر كان معاديا للسامية.

وأشار إلى أنه يعتبر الصهيونية حركة قومية، وأنها هي والقومية العربية نشأتا سويًا، إلا أنه يرى أن "الصهيونية نمت في إسرائيل لحماية الشعب الإسرائيلي ممن حوله."

وأضاف مايكل نبيل: "أنا أخاطر الآن بموقعي ومكانتي السياسية عندما أتيت إلى هنا، لكني مستعد لدفع الثمن. ليس لي حياة ولا أسرة ولا أبالي، آخرون لا يأتون إلى هنا لأنهم يخافون على عائلاتهم، هذا تحد علينا القيام به، علينا أن نعرف كيف نسوق أفكارنا."

نبيل يزور قبر رابين ويصفه "بالقائد الذي وهب حياته من أجل السلام"

كما أشاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيحاي أدرعي، بزيارة مايكل نبيل عبر موقع "تويتر"، وقال: "أتابع من إيلات باهتمام بالغ محاضرة مايكل نبيل في الجامعة العبرية، تحية سلام وشجاعة".

وكان منير قد وصل إلى إسرائيل أمس السبت، وقام بزياره قبر رابين، قائلا: "اليوم أزور قبر رابين، كل الاحترام للقائد الذي وهب حياته لنا لنعيش في سلام."

الناشطة حلا مرشود: انتقاد الظلم وغض الطرف عن كل ما تقوم به إسرائيل لا يلتقيان

وفي حديث مع الناشطة الطلابية في التجمع الطلابي الديمقراطي و"حركة ثوري على كل سلطة"، الطالبة حلا مرشود قالت: "إننا نعتبر زيارة المدعو مايكل نبيل إلى دولة الاحتلال خطوة تطبيعيّة بامتياز. رأينا أنه واجب علينا أن نمنع هذه المحاضرة ونفشلها، بسبب الخطوة نفسها أولًا، وبسبب مواقفه وأعماله المعادية لنا كفلسطينيين، وتصريحاته ضد أسرانا السياسيين، حيث وصفهم بالإرهابيين."

وأضافت: "نحن نتساءل، كيف يتظاهر نبيل بعدائيته للعسكرة والظلم، وفي الوقت نفسه يقوم بتجميل صورة الاحتلال في العالم؟ كيف يدعي هذا ويقوم بزيارة الجامعة العبرية المقامة أصلًا على أراض عربية مصادرة؟ كيف يتجاهل المشاريع العسكرية الإسرائيليّة التي تشارك بها الجامعة؟!".

بيان الحركات الطلابية العربية الرافضة للزيارة

وكانت مجموعة من الحركات الطلابية العربية في الجامعة العبرية في القدس، قد أصدرت بيانا عشية زيارة نبيل قالت فيه إنه "في حين يتظاهر نبيل بالعدائيّة للعسكرة وكرهه للظّلم، فإنّه في الوقت ذاته يقوم بزيارة الجامعة العبريّة التي هي بذاتها جزء من مشروع استيطانيّ، كونها مبنيّة على أراضٍ فلسطينيّة مستعمرة (لفتا، العيساويّة ووادي الجوز). وبالإضافة إلى زيارته للجامعة العبرية، فإنّه سوف يزور جامعة تل أبيب التي هي أيضًا قائمة على أنقاض قرية الشّيخ مؤنس العربيّة. هاتان الجامعتان، كغيرهما من المؤسسات الأكاديميّة الإسرائيلية، متورّطتان في دوائر العسكرة الإسرائيلية، حيث أنّهما تعطيان تدريبات عسكريّة لوحدات الجيش الخاصة، وتساهمان في تطوير مشاريع بالمشاركة مع الجيش وشركات الأسلحة"، واعتبروا أن هذه المؤسسات استمراريّة لنظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) الإسرائيلي، من خلال ممارساتها العنصريّة العلنيّة ضد الطّلاب العرب وقمعهم بشكل دائم.

وقد وقعت البيان حركات "ثوري على كل سلطة"، و"التجمع الطلابي الديمقراطي"، و"حركة وطن" الطلابيّة، و"كتلة اقرأ الطلابيّة".

محاضرات في مؤتمر الاتحاد الدولي للطلبة اليهود، وجامعة تل أبيب، ورام الله

ويلقي مايكل نبيل، على هامش زيارته لإسرائيل، محاضرة أخرى أمام مؤتمر الاتحاد الدولي للطلبة اليهود في 31 كانون أول / ديسمبر الجاري، ومحاضرة أخرى بجامعة تل أبيب يوم 2 كانون ثاني / يناير المقبل، كما سيزور رام الله على هامش زيارته لإسرائيل.

ويتبنى مايكل نبيل آراء معادية للجيش المصري وموالية لإسرائيل، وحكم عليه أمام محكمة عسكرية بالسجن لمدة ثلاث سنوات، لم يكملها، وأجرى حوارًا في السابق مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" قال فيه إنه يرفض الخدمة في الجيش المصري لأنه "يرفض رفع السلاح في وجه شاب إسرائيلي يدافع عن دولته".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018