وقفة تضامنيّة مع الأسرى المضربين عن الطعام في الجامعة العبريّة

وقفة تضامنيّة مع الأسرى المضربين عن الطعام في الجامعة العبريّة

تحت عنوان "فلنقرع جُدران الخزّان "، نظّم الطلّاب العرب في الجامعة العبريّة بالقدس المحتلة، مظاهرة، أمس الأحد، شارك فيها عشرات الطلاب والناشطين السياسيين دعمًا لصمود الأسرى السياسيين في سجون الاحتلال، في إضرابهم عن الطعام.

تأتي هذه المظاهرة ضمن سلسلة الفعاليات والمظاهرات الطلابيّة التضامنيّة مع الأسرى، والتي كان أبرزها زيارة عائلة الأسير المقدسي سامر عيساوي، المُضرب عن الطعام منذ أكثر من 140 يومًا.

شملت المظاهرة هتافات منددة بالصمت تجاه قضية الأسرى، ومنددة بممارسات الاحتلال ضدهم.

وفي حديث مع الناشط الطلّابي أحمد أطرش، اعتبر الصمت تجاه قضيّة الأسرى بمثابة حُكم عليهم بالإعدام، وأضاف: "أي تصعيد في الممارسات الهمجيّة تجاه الأسرى سيقابله تصعيد في النضال الشعبي والطلّابي"، ودعا إلى توسيع الحراك الطلّابي والشبابي في الجامعات والبلدات العربيّة الداعم للأسرى في نضالهم. 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018