شبيبة تجمع طمرة تستنفر كوادرها ومؤيديها للمعركة

شبيبة تجمع طمرة تستنفر كوادرها ومؤيديها للمعركة


بحضور العشرات من شبان وشابات مدينة طمرة، المؤيدين والداعمين للتجمع الوطني الديمقراطي، أقامت دائرة شباب التجمع، لقاءً حاشدا استنفرت فيه همم كوادر وأصدقاء التجمع للحملة والمعركة الانتخابية، وسط التأكيد على أهمية دور الشباب الطمراوي في إحداث التغيير الحقيقي يوم الإنتخابات وفي تحقيق نصر نوعي للحركة الوطنية في المدينة.

إستُهل اللقاء بنشيد موطني ومن ثم رحّب الناشط محمد عوّاد-عوّادي بالحضور وقدم التحية من طمرة للمؤسس الدكتور عزمي بشارة, بعدها تم عرض فيلم "فصول التحدي"،  الذي  يعرض مسيرة التجمع الوطني الديمقراطي منذ تأسيسه وحتى أيامنا, مع التشديد على المحطات الرئيسية والعقبات التي إجتازها التجمع بقوة خطابه وعقلانية قياداته.

واستعرض الناشط محمد عوّاد-عوّادي المحورين المركزيين في برنامج التجمع- هوية قومية ومواطنة كاملة- بالإضافة  للطرح الإجتماعي للحزب. وقد شدد عوّادي على أهمية الجمع ما بين القومي واليومي وعدم التقوقع والتعصب بالجانب القومي، والتعلم من التجارب الناجحة والخاسرة للأحزاب القومية في العالم عامةً والعالم العربي خاصةً, وقال:"نحن كقوميين ديمقراطيين نهتم بقضايا شعبنا الصغيرة قبل الكبيرة, وهذا ما حرص علية التجمع دائماً".


وتطرق عوّادي الى قضية مساواة المرأة بالرجل وتحصين مكانة للمرأة في جميع المؤسسات الحزبية وترشيح النائبة حنين زعبي كأول إمرأة عن حزب عربي في البرلمان. وعن أهمية التعاون مع الماطنين اليهود على أساس المساواة التامة كمواطنين.

وفي نهاية اللقاء فُتح باب النقاش, الذي أدارته الناشطة مينا زيداني, وأثيرت خلاله عدة قضايا, من أهمها التصدي للخدمة المدنية، ولماذا علينا كنس هذا المشروع من قرانا ومدننا العربية؟ وقضية مؤسس التجمع الوطني الديمقراطي الدكتور عزمي بشارة إضافةً لقضية شطب النائبة حنين زعبي

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018