أكثر من 100 شاب وشابة يناقشون الزواج المدني والمختلط

أكثر من 100 شاب وشابة يناقشون الزواج المدني والمختلط

اقيم يوم الاربعاء الماضي اللقاء الثاني لمنتدى بلدنا الثقافي تحت عنوان:" الزواج المدني والزواج المختلط: الإشكاليات القانونية والتحديات الإجتماعية"، حيث حضره العشرات من الشباب والشابات.

افتتح اللقاء، الذي عقد بجمعية الشباب العرب "بلدنا"، بعرض افلام قصيرة عن اشكاليات وتحديات الزواج المدني في الداخل وفي لبنان . كما عرض فيلم "بيني وبينك" لإيلي رزق الذي يعالج قضية الطائفية عن طريق قصة حب افتراضية بين شاب مسيحي وشابة مسلمة.

وبعد العرض تحدثت نادية نعامنة-بنّا عن تجربتها الشخصية  الصعبة  التي واجهتها عند قرارها الزواج من رجل من ديانة مختلفة والمعارضة الشديدة التي تلقتها من العائلة ومن المجتمع.

وبعد مداخلة نعامنة-بنا قدمت  المحامية شيرين بطشون مركّزة القسم القانوني في جمعيه كيان مداخلة عن اشكاليات الزواج المختلط في اسرائيل عامة وفي المجتمع الفلسطيني تحديدًا. حيث أشارت بطشون الى أنّ إمكانية الزواج الوحيدة في إسرائيل، بالنسبة إلى المواطنين و/أو المقيمين فيها، هي عقد زواج دينيّ، وفق الطائفة الدينية التي ينتمي إليها الفرد حيث ان لكلّ طائفة دينية شروطها الخاصة في عقد الزواج، مضيفة أنه عدا عن هذه الإمكانيّة، ليست هناك إمكانية لعقد زواج مدني، أو زواج مختلط.  ونوهت بطشون الى أن جميع الطوائف لا تسمح بعقد زواج مختلط باستثناء الطائفة الاسلامية التي تسمح للرجل المسلم ان يتزوج من مسيحية او يهودية.

واضافت انه  يمكن لمواطن\ة أو مُقيم\ة في إسرائيل عقد زواج مدنيّ في دولة أخرى خارج إسرائيل وتسجيل الزواج في وزارة الداخليّة  لكن هذا لا يسهل التقاضي بشأنه ولا يخلو من التحديات والعوائق القانونية.

وإنتهى اللقاء بحلقة نقاش مثيرة أدارها مركّز المشروع فراس نعامنة بين بطشون ونعامنة والجمهور وطرحت اسألة حول  دور الشباب والأحزاب السياسية بمعالجة هذا الموضوع.

يُشار إلى أن منتدى بلدنا الثقافي هو لقاء شهريّ يتم التناول خلاله مواضيع الساعة الثقافية، السياسية والفكرية. وتشمل اللقاءات عرض أفلام، إستضافة محاضرين مختصين وطرح المواضيع للنقاش. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018