التجمع الطلابي في الجامعة العبرية يتضامن مع أسرى الحرية

التجمع الطلابي في الجامعة العبرية يتضامن مع أسرى الحرية

نظم التجمع الطلابي الديمقراطي تظاهرة رفع شعارات أمام مدخل الجامعة العبرية في القدس، بعد ظهر يوم أمس، الثلاثاء، بمشاركة العشرات من الطلاب والناشطين، نصرةً للأسرى الفلسطينيين في السجون، المضربون منهم عن الطعام بشكل خاص، والذين تنتهك حقوقهم يوميا، من خلال التعذيب وعمليات الاعتداء والتنكيل والتفتيش والعنف من قبل سلطات السجون.

هذا وقد عبّر المشاركون في التظاهرة عن غضبهم الشديد من خرق بنود الصفقة من قبل إسرائيل واعتقال الأسرى المحررين ( سامر العيساوي ويوسف شعبان وطارق قعدان وجعفر عز الدين)، كما رفعوا شعارات تدعو الى توسيع الحراك الطلابي العام، والتفاعل مع قضايا الأسرى وزيادة الالتفاف الشعبي حولها.

كما وأعدّ التجمع الطلابي فيديو قصيرا تحت عنوان " ليش ساكت؟!" يعرض  معاناة الأسرى في سجون الإحتلال، دعا فيه الشباب والطلاب الى المشاركة في فعاليّات التضامن مع الحركة الأسيرة.

وفي حديثه مع موقع عــ48ـرب قال الطالب أمير قادري عضو سكرتاريا التجمع الطلابي في القدس: "تأتي  هذه التظاهرة في خضّم سلسلة فعاليات احتجاجيّه نظمها التجمع الطلابي على مدار العامين المنصرم والحالي دعماً للأسرى ومعركة الأمعاء الخاوية". وأضاف "إن قضية الأسرى هي قضية مركزية في نضال شعبنا، إذ انّهم يمثلون خط المواجهة الأول ضد المؤسسة الإسرائيلية، ومن واجبنا كطلاب دعم الحركة الأسيرة ودعم قضاياها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018