طلاب عيلوط يوقعون على وثيقة لنبذ العنف بكافة أشكاله

طلاب عيلوط يوقعون على وثيقة لنبذ العنف بكافة أشكاله

وقع طلاب مدرسة عيلوط الإعدادية على وثيقة لنبذ العنف بكافة أشكاله ضمن  مشروع  جمعية بلدنا "عد للعشرة بكفي نعد ضحايا " لمناهضة العنف في المدارس, وجاء ذلك ضمن يوم اختتامي للمشروع نظمته الجمعية  يوم الخميس الفائت . شمل اللقاء الاختتامي سلسلة فعاليات تضمنت توقيع وثيقة لنبذ العنف نصت بالتعاون بين الهيئة الادارية والمهنية والطلاب المشاركين في المشروع.

اختتم اللقاء بتوزيع شهادات للطلاب المشاركين وبالإعلان عن إطلاق لجنة توجيهية مؤلفة من الطلاب، ممثلين عن الطاقم الإداري والمهني بالمدرسة، بمرافقة وتوجيه جمعية بلدنا. يكون من اهتمامات اللجنة المبادرة لإقامة فعاليات ونشاطات لمناهضة العنف في المدرسة خلال السنة الدراسية.

من الجدير بالذكر أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات مكثفة أقيمت مع مجموعة من طلاب صفوف الثوامن، الأهالي والطاقم التدريسي.

من جانبه، قال المرشد المرافق للمشروع محمد  قدح، إنه يتوجب علينا  الاستمرار بالعمل سويًا  للحد من هذه الظاهرة ليس فقط  بالمدرسة بل بالمجتمع بأكمله.

بدورها، أشارت نداء نصار مركزة المشروع، إلى أهمية رفع الوعي لهذه الظاهرة علي الصعيد القطري وان بلدنا مستمرة في عملها في الأطر المدرسية، من خلال مشاريع تربوية.

أما مدير المدرسة، فقد شكر جمعية بلدنا والطلاب المشاركين على المجهود الكبير الذي تم بذله في هذا المشروع. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018