وقفة طلّابيّة في القدس دعمًا للعيساوي والمضربين عن الطعام

وقفة طلّابيّة في القدس دعمًا للعيساوي والمضربين عن الطعام

نظّم التجمّع الطلّابي الديمقراطي في الجامعة العبريّة في القدس المحتلّة، وقفة طلّابيّة، يوم أمس الاثنين، أمام مقهى "أروما" بجانب مدخل السكن الطلّابي للجامعة العبريّة في جبل المشارف، دعمًا للأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال، وخصوصًا الأسرى المضربين منهم، وعلى رأسهم الأسير المقدسي سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ 217 يومًا.

ورفع الطلّاب العرب صور الأسرى المضربين عن الطعام، والأسرى المحررين بموجب صفقة "الوفاء للأحرار" الذين تمّ اعتقالهم مجدّدًا. وكذلك رفعوا الشعارات المندّدة بالصمت الفلسطيني والعربي الرسمي إزاء قضيّة الأسرى الفلسطينيين.

وقال الطالب أسامة أبو عصبة، عضو سكرتاريا التجمّع الطلابي في القدس، إن المظاهرة هي جزء من فعاليات شبه يوميّة داعمة للأسرى في سجون الإحتلال. وأضاف: "نحن جزءٌ لا يتجزّأ من الحركة الطلّابيّة الفلسطينيّة، وقضيّة الأسرى بطبيعة الحال على رأس سُلّم أولوياتنا، وفعالياتنا هي محاولة للمساهمة في توسيع الحراك الشعبي والشبابي في قضيّة الأسرى".

هذا وقد أعلن التجمّع الطلابي الديمقراطي في الجامعة العبريّة، عن سلسلة فعاليات ونشاطات أبرزها مظاهرة طلابيّة كبيرة على مدخل الجامعة (الأربعاء - 14:00 - 20.02.2013)، وكذلك توزيع نشرة معلومات وصور عن الأسرى المضربين عن الطعام والأسرى الذين تم معاودة اعتقالهم بعد تحريرهم بموجب الصفقة.


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018