ستاتوس تضامني مع الأسرى يستنفر جامعة حيفا!

ستاتوس تضامني مع الأسرى يستنفر جامعة حيفا!
جامعة حيفا صباح اليوم

في يومها الأول (اليوم الثلاثاء) مع بداية الفصل الدراسي الثاني، استقبلت جامعة حيفا طلابها باستنفار أمني في باحة العشب الأخضر بعد أن احتج العديد من الطلاب اليهود يوم أمس على ما كتبه بعض نشطاء الحركة الطلابية العرب في صفحاتهم الخاصة على الفيسبوك من ستاتوس تضامني مع الأسرى.

وكان عدد من الطلاب العرب قد كتبوا يوم أمس في صفحاتهم الشخصية أنهم سيقفون وقفة صامتة خلال استراحة الساعة الثانية عشر في باحة العشب الأخضر تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين خلف سجون الاحتلال الاسرائيلي ودعما لمعركة الأمعاء الخاوية.

في أعقاب ذلك قام عدد من الطلاب اليهود بالكتابة داخل مجموعات في الفيسبوك خاصة لكل كلية ضد هذه الخطوة واصفين الطلاب العرب بالوقوف مع مخربين الذين قتلوا الأطفال ومحرضين عليهم، كما دعت حركة "إم ترتسو" الفاشية الطلاب الى "تواجد صهيوني" أمام الطلاب العرب.

ولاحظ العديد من الطلاب استنفار جامعة حيفا لقوات أمنها داخل الجامعة صباح اليوم، تحسبا لأي حدث قد يطرأ، بالاضافة إلى استعمالها أسلوب الترهيب مع الطلاب العرب من خلال تهديدهم بلجنة طاعة، بعد أن حذر عميد الطلبة أحد قيادات الحركة الطلابية أن النشاط غير موافق عليه وهو مخالف للقانون، كما وصل موقع عــ48ـرب من مصادر مُطلعة.

أسلوب الترهيب ليس بجديد في جامعة حيفا، لكن يتساءل الكثيرون عن مدى إمكانية وشرعية معاقبة طلاب كونهم يقفون وقفة صامتة وبشكل عفوي تضامنا مع قضية ما، وما هي الحدود المسموحة داخل الحرم الجامعي لحرية التعبير عن الرأي خصوصا أننا نتكلم عن مكان أكاديمي.

هذا وعلم موقع عــ48ـرب أنه سيتم تنظيم مظاهرة طلابية بداية الأسبوع الفادم تضامنا مع الأسرى خارج الجامعة، كون إدارة الجامعة تمنع في أول اسبوعين ما يُسمى الفعاليات الطلابية.


- عن الصفحة الرسمية لحركة "ام ترتسو" الفاشية على الفيسبوك -


- أحد الطلاب يُحرض على الطلاب العرب داخل مجموعة العلوم السياسية في الفيسبوك -


- نقابة الطلاب العامة تنضم أيضا -

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018